ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" أن شركة "فولكس فاجن" الألمانية لصناعة السيارات سجلت مؤشرات تعافي من أزمة انبعاثات عوادم السيارت، حيث حققت مبيعات قوية في سبتمبر، وذلك بفضل الصين بشكل رئيسي.

وأوضحت أن مبيعات المجموعة شهدت ارتفاعا قدره 7.1% الشهر الماضي، لتصل إلى 947 ألف و600 سيارة في مختلف أنحاء العالم، فيما بلغت مبيعات الماركة في الصين وحدها نحو 382 ألف و300 سيارة، بزيادة قدرها 20.1% عن العام الماضي، إلا أن المبيعات تراجعت في الولايات المتحدة بمعدل 3.2%؛ وشهد سوق أمريكا الجنوبية تراجعا في المبيعات وصل إلى 41% في سبتمبر.

وتعني الأرقام الأخيرة أنه ما بين شهري بين يناير وسبتمبر، تم تسليم 7.6 مليون سيارة للزبائن، بما يحقق ارتفاعا بمعدل 2.4% مقارنة بعام 2015.

وصرح "فريد كابلر"، رئيس المبيعات في "فولكس فاجن" بأن تعزيز ثقة العملاء في منتجات الشركة يأتي على قائمة أولوياتها.

ويشار إلى أن الشركة تعرضت العام الماضي لفضيحة بعد الكشف عن قيامها بتزويد بعض أنواع سياراتها ببرنامج يشوه اختبارات انبعاثات العوادم؛ واعترفت الشركة لاحقا بأن ذلك شمل 11 مليون سيارة؛ وتسبب ذلك في انخفاض مبيعات السيارة في مختلف أنحاء العالم.