قال النائب أسامة شرشر عضو مجلس النواب، إنه لم يحدث فى تاريخ سابقة برلمانية من قبل، أن يحشد نائب من خارج لجنة نوعية لحقوق الإنسان أكثر من 30 نائبا للفوز برئاستها، لافتا إلى أن النائب علاء عابد بعيداً عن مجال حقوق الإنسان، وليست له مواقف سابقة فى هذا الملف .
وأضاف عضو مجلس النواب فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن النائب علاء عابد دخل البرلمان العربى منذ أيام، فهل هذا يدل على عودة سياسة الحزب الوطنى للتكويش على المناصب داخل البرلمان، فى ظل غياب الشفافية، على حد قوله .
وأشار شرشر إلى أن هناك محاولة لحصار النواب الوطنيين الذين يدافعون عن الدولة المصرية والقوات المسلحة، ويدعمون ممارسة الديمقراطية، وخاصة ملف حقوق الإنسان سواء فى السجون المصرية أو فى الخارج، والدفاع عن تشويه مصر خارجيا .
وطالب شرشر الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، بتوضيح الحقائق بشأن حشد النائب علاء عابد نوابا آخرين من خارج اللجنة للفوز برئاسة لجنة حقوق الإنسان، موضحا أن هناك حالة غضب لدى أعضاء اللجنة القدامى .
وتابع شرشر أن معيار الكفاءة والتخصص هو الوحيد لتبوء المناصب، وليست المحاباة واللجوء للبوابة الخلفية، موضحا أن هناك صفقة تمت بين ائتلاف دعم مصر وحزب المصريين الأحرار للدفع بعلاء عابد لرئاسة لجن حقوق الإنسان مقابل موافقة حزب المصريين الأحرار على بعض القوانين.
واستطرد أنه سيترشح غداً على رئاسة لجنة حقوق الإنسان، لافتا إلى أنه لو خير مع زميله النائب أكمل قرطام سأدعمه، مؤكدا أن الأهم المصلحة العامة للجنة، مشيرا إلى أنه سيفيد اللجنة كونه إعلامى ولديه خبره فى مجال حقوق الإنسان .