قالت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية إن إدارة شركة "مازيراتي" المصنعة للسيارات اعترفت بأن الشركة ستتأخر عن غيرها في إنتاج سيارتها الكهربائية في قطاع السيارات الفاخرة، وذلك بسبب سعي الشركة لتصنيع سيارة كهربائية فريدة من نوعها.

وصرح "روبيرتو فيديلي"، كبير مهندسي "مازيراتي"، خلال حوار مع مراسل مجلة "Car and Driver" بأن شركته لا ترغب في أن تسلك طريقا مألوفا لمجرد إنتاج سيارة منافسة لسيارة "Tesla Model M" باستخدام تقنيات مجربة، مضيفا أن فكرة المنافسة هي في الأساس فكرة غير ناجحة.

وانتقد "فيديلي" خلال حواره سيارة "Tesla Model M"، قائلا إنه لا يمكن اعتبارها أفضل سلعة في سوق السيارات الكهربائية، مشيرا إلى أن جودة إنتاجها بقيت على مستوى تصنيع السيارات الألمانية في سبعينيات القرن الماضي، أما الحلول التقنية المطبقة في شركة "Tesla" فلا يمكن اعتبارها أفضل الحلول.

وذكر "فيديلي" أن أكثر المهام تعقيدا في تصنيع سيارة "مازيراتي" الكهربائية لا تكمن في تصميم وحدة قدرة كهربائية، لكن في استخدامها في سيارة "مازيراتي" دون أن تفقد الماركة روحها الخاصة بها.