أعلن مسئولون برازيليون ارتفاع حصيلة ضحايا أعمال العنف التي اندلعت داخل سجن في مدينة "بوا فيزتا" عاصمة ولاية "رورايما" شمال البلاد إلى 25 قتيلا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الاثنين أن أعمال العنف اندلعت بين فصيلين متنازعين من السجناء في هذا السجن المكتظ الذي تشير التقارير إلى أنه يضم 1400 نزيل أي ضعف طاقته الاستيعابية التي لا تتجاوز 740 نزيلا.

يشار إلى أن عدد النزلاء في السجون البرازيلية يبلغ نحو 660 ألف سجين، حيث تأتي البرازيل في المركز الرابع عالميا من حيث عدد السجناء.