قال الدكتور عبدالله زين العابدين أمين عام نقابة صيادلة مصر السابق إن النقابة تتحدث عن انتشار الأدوية الصينية والكوبية المهربة إلى الصيدليات بسبب خطورتها على صحة المواطنين منذ فترة كبيرة وهى من أهم أولوياتنا.

وأضاف زين العابدين،في تصريح لـ"صدى البلد"،أن الأدوية المهربة تتمثل خطورتها فى اتجاهين أولهما أنها تكون غير مراقبة فيكون منها مغشوش فى المادة الفعالة أو منتهية الصلاحية أو أدوية غير مسعرة وهذه تكون مطمعا لبعض الأطباء بسبب زيادة الربح فيها.

وأضاف زين العابدين أن تهريب مثل هذه الادوية يعتبر "بزنس" كبير وتجارة مطابقة لتجارة المخدرات والسلاح وأن الدولة غير قادرة على السيطرة في دخول مثل هذه الأدوية بسبب الطرق المختلفة والكميات الكبيرة .

ونوه بأن هناك أدوية يتم تصنيعها داخليا ويكتب عليها انها مستوردة وتباع بأسعار كبيرة وأن النسبة التى تشغلها الأدوية المهربة لها بالأسواق المصرية أصبحت من 25% الى 30% من حجم الدواء المتواجد.