اعتبر وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر أمس الأحد، أن العملية العسكرية التي تم إطلاقها لاستعادة مدينة الموصل من أيدي تنظيم داعش تشكل “لحظة حاسمة” في المعركة ضد الجماعة الجهادية.
وقال كارتر: “هذه لحظة حاسمة في حملتنا لإلحاق هزيمة دائمة بتنظيم داعش”.
وأضاف: “نحن واثقون بأن شركاءنا العراقيين سيهزمون عدونا المشترك ويحررون الموصل وبقية العراق من وحشية وعداء داعش.
كذلك، أكد كارتر استمرار دعم واشنطن للعراق، وقال: “الولايات المتحدة وبقية التحالف الدولي على استعداد لدعم قوات الأمن العراقية ومقاتلي البشمركة (الكردية) والشعب العراقي في النضال الصعب الذي ينتظرهم”.
وسيطر الجهاديون بعد هجوم شرس في يونيو 2014، على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق، وعلى مناطق في شمال وشرق سوريا حيث استغلوا الفوضى السائدة بسبب الحرب الاهلية لاعلان اقامة “خلافة” في المناطق الحدودية في البلدين.
وقد استعادت القوات العراقية بمساعدة إيران والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مساحة واسعة من الاراضي التي كان التنظيم المتطرف يسيطر عليها.