نزول الدورة الشهرية بعد الولادة يعتمد إلى حد كبير على ما إذا كنت الأم ترضع طفلها طبيعياً أم لا ، فالأمهات اللاتى لا ترضعن رضاعة طبيعية تعود لديهن الدورة فى خلال العشرة أسابيع الأولى من الولادة.
والرضاعة الطبيعية تؤخر الفترة الأولى من نزول الدورة الشهرية، فرضاعة الرضيع من ثدى أمه ينشط هرمون يسمى البرولاكتين، الأمر الذى يؤثر بشكل كبير على الإباضة، وذلك وفقاً لما نشره موقع Health Today .
وفى حال الرضاعة الطبيعية، تعود الدورة الشهرية بعد الولادة باثنى عشر شهرا، وتقول الدراسات إن نزول الدورة الشهرية بعد أول ولادة، لا يكون أمرا سهلا فتكون:
1- أكثر وجعًا
الفترة الأولى غالبا ما تكون أشد فيصبح تدفق الطمث أشد فقد ينزل مع الدورة جلطات دم الدورة، ولكن هذا الأمر لا يستمر طويلاً ويقول الأطباء إن طالت هذه المدة فلابد من الرجوع الى الطبيب.
2. عدم انتظام الدورة
عندما تعود الدورة بعد الولادة تكون غير منتظمة بسبب عدم التوازن الهرمونى أو مشاكل الرحم.
3. التعرض للتشنجات
أكدت الدراسات أن النساء اللاتى عادت إليهن الدورة بعد الولادة كن يعانين من التشنجات بشكل أكبر من ذى قبل.