يعد أهالى سيوة الطعام على الكوانين فى العراء، لتقديم وجبة الغداء للآلاف من المشاركين فى احتفال أهالى واحة سيوة، بعيدهم القومى "السياحة فى حب الله" الذى يقام منذ أكثر من 160 سنة، ويحرص زائرو سيوة، من المصريين والسياح العرب والأجانب، على المشاركة فى احتفالات الواحة، الذى بدأ الأحد ويستمر لمدة 3 أيام، ويصاحب عملية إعداد وتقديم الطعام إقامة حلقات لذكر الله، يشارك فيها الشيوخ والشباب والأطفال .
وأكد محمد عمران جيرى عضو مجلس إدارة جمعية أبناء سيوة للخدمات السياحية والحفاظ على البيئة، أن احتفالات الحصاد تقام بمنطقة جبل الدكرور، خلال الليالى القمرية وتتضمن حلقات الذكر مع إقامة أكبر مأدبة غداء، يشارك فيها كل سكان وزوار الواحة، ويشارك فى الاحتفال جميع سكان سيوة، عندما يكتمل القمر خلال شهر أكتوبر أو نوفمبر ولمدة ثلاثة أيام أثناء حصاد البلح والزيتون، و هى فى الأساس احتفالات دينية روحية يذكر فيها اسم الله ورسوله الكريم .
ويجتمع خلال الاحتفالات اهل سيوة على الحب والاحترام بساحة جبل الدكرور للذكر والتصالح وحل الخلافات بين الناس وتنتهى بمسيرة دينية بالأعلام مع الذكر والدعاء والابتهال وسط مزارع وطرقات واحة سيوة حتى الوصول إلى ميدان سيدى سليمان بجوار المسجد الكبير، حيث تقام آخر مراسم الاحتفال.