بدأت قوات البيشمركة الكردية، صباح الاثنين، هجوما بريا واسعا على محور الخازر شرقي الموصل، ضمن العملية التي يقودها الجيش العراقي بدعم دولي لتحرير المدينة من تنظيم داعش.
وبحسب بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة في إقليم كردستان، فإن “أكثر من 4 آلاف مقاتل من قوات البيشمركة يشاركون في هذه العملية من ثلاثة محاور بغرض تنظيف القرى في محور خازر، وبحسب الاتفاقية التي وقعت سابقاً بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة العراقية”.
ويأتي ذلك بعد إعلان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، الاثنين، انطلاق معركة الموصل لاستعادتها من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.
وكانت القوات الأميركية، قصفت بصورايخ ذكية مواقع لداعش في الموصل انطلاقا من قاعدة القيارة، في الوقت الذي بدأت القوات العراقية بقصف بري لمعاقل التنظيم الإرهابي، مدعوما بغطاء جوي وغارات تشنها قوات التحالف لاستعادة المدينة من قبضة التنظيم.
وقالت مصادر عراقية من أرض معركة استعادة الموصل، إن خط الدفاع الأول لعناصر داعش في محور بعشيقة قد انهار مع تقدم للقوات العراقية المشتركة.