مأساة حقيقة تعيشها "نوال حسنى" 35 سنة ربة منزل ومقيمة قرية ميت ربيعة مركز بلبيس بالشرقية، مريضة بشلل نصفى، بعد إصابتها بورم بالمخ، وعدم قدرة زوجها على تدبير تكاليف العملية الجراحية .
تقول توحيدة شقيقة "نوال" إن شقيقتها تضاعف عليها المرض منذ 10 أشهر، ولعدم الذهاب للأطباء من أجل توفير الفلوس، لضيق حالها وإقامتها بمنزل بالإيجار . فضلا عن إصابتها مؤخرا بورم بالمخ والرقبة، تسبب لها فى عدم القدرة على الحركة نهائيا، وسوء حالتها الصحية والنفسية .
وتابعت "توحيدة" أن زوج شقيقتها كان يعمل سائقا على سيارة ربع نقل قام ببيعها منذ فترة بمبلغ 18 ألف جنيه وأنفق المبلغ على علاج شقيقتى، لكن هى الآن تحتاج إلى عملية جراحية عاجلة تتكلف 55 ألف جنيه، وقمنا بعمل قرار وزارى لها للعلاج على نفقة الدولة، فتبين أن العملية سوف تتكلف 55 ألف جنيه، وأن القرار سوف يكون بمبلغ 40 ألف جنيه، ويجب علينا توفير مبلغ 15 ألف جنيه من أجل إجراء العملية لشقيقتى وإنقاذ حياتها وعودتها للحياة لرعاية أسرتها .
وناشدت "نوال" وزير الصحة والمسئولين وأصحاب الخير بمساعدتها على تكاليف العملية وخاصة أنها يتيمة الأب والأم وليس لها أحد تلجأ له بعد ربنا، للتواصل مع الحالة على رقم 01005828578 .

المريضة نوال حسني

صورة تقرير طبي لحالتها

المريضة نوال تعانى المرض