أكد الاعلامى مصطفى بكرى، أن الشعب العراقى يدفع ثمن المؤامرة على استقراره وامنة أن هجوم الموصل سوف يحررها من سيطرة داعش لإفساح الطريق أمام مليشيات الحشد الشعبى.
وكتب مصطفى بكرى عبر حسابه على موقع التغريدات الصغيرة تويتر: منذ غزو العراق ٢٠٠٣ والشعب العراقى يدفع ثمن المؤامرة علي امنه واستقراره ، صنعوا القاعدة وأعملت القتل والتخريب ، استبدلوها بداعش والآن.
وأضاف "بكرى" قائلاً: يبحثون عن بديل جديد لممارسة القهر علي الشعب العراقي ، هجوم الموصل يحررها من سيطرة داعش لإفساح الطريق امام مليشيات الحشد الشعبي ، دماء العراقيين أصبحت مستباحه من الجميع والدولة سقطت رهينه في يد الأمريكان وإيران.

مصطفى بكرى على تويتر