بدأ السوق الإيطالى يتخطى أزمة "ريجينى" ويشهد حراكًا سياحيًا طفيفًا، لعودة التدفقات السياحية إلى المقصد السياحى المصرى خلال الفترة المقبلة، مما دفع وزير السياحة يحيى راشد، فى الإعلان عن إطلاق حملة ترويجية قوية اعتبارًا من نوفمبر المقبل، جاء ذلك خلال الاجتماعات المكثفة التى عقدها الوزير، مع منظمى الرحلات الإيطاليين خلال مشاركته فى المعرض السياحى TTG بالمدينة الإيطالية "ريمينى".
وقال محمد عبد الجبار، رئيس قطاع السياحة الدولية، بهيئة تنشيط السياحة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن هناك مؤشرات إيجابية سوف يشهدها السوق الإيطالى خلال الأشهر المقبلة، واصفا إياها بـ"بشائر الخير"، مشيرا إلى أن منظمو الرحلات لديهم رغبة قوية فى عودة التدفقات السياحية إلى مصر، لافتا إلى أن وزير السياحة قام باستعراض الاستراتيجية الجديدة لبرنامج تحفيز الطيران المنتظم والعارض، مطالبا منهم بزيادة عدد الرحلات الوافدة للمدن السياحية. فقد عقد "الوزير" لقاءً مع ممثلى شركة meridian للخطوط الجوية الإيطالية، لزيادة عدد رحلاتها لمصر، مشيرا إلى أن نظام تحفيز الطيران الجديد لدعم الطيران المنتظم والعارض يشترط قيام الشركة بتنفيذ 22 رحلة أسبوعياً كحد أدنى للطيران المنتظم وبنسبة امتلاء 80%.
ومن جانبهم أشاروا ممثلو الشركة، إلى أنهم الشركة الوحيدة التى لم تلغى رحلاتها إلى مصر سواء منتظم أو عارض، موضحين أن الشركة قامت بتسيير عدد من الرحلات لشرم الشيخ ومرسى علم فى ديسمبر الماضى، ولافتين إلى أنهم أعدوا حملة ترويجية تم إطلاقها فى موسم الربيع "مايو" الماضى تضمنت مدينة شرم الشيخ السياحية، وكذلك العديد من الحملات السياحية بالتعاون مع الخطوط البريطانية للترويج لشرم فى برامج مشتركة.
وأعلن ممثلى الشركة، عن قيامهم بتنظيم رحلات من "ميلانو - فيرونا – مالبينسا" إلى مرسى علم مرسى علم، يومى الخميس والأحد، علاوة على تنظيم رحلات منتظمة، مشيرين إلى أن الشركة تقوم بتسيير 21 رحلة أسبوعيا 9 منها إلى المدن المصرية، وأن هناك زيادة طفيفة فى أعداد السياح الإيطاليين الوافدين لمصر، وأنه لابد من مضاعفة الجهود للوصول إلى أرقام أفضل. كما عقد "راشد" اجتماع مع ممثلى شركة metamondo وهى شركة متخصصة فى السياحة الكلاسيكية والتى استأنفت رحلاتها إلى مصر بعد توقف عامين.
وطالب ممثلو الشركة، بتسيير رحلات من مدينة "مالبينسا" الإيطالية إلى الأقصر فى نوفمبر المقبل، وأكدت الشركة على أهمية الطيران المنتظم كأحد أهم أدوات استعادة التدفق السياحى إلى المقاصد المصرية.
ومن جانبه أشار الوزير إلى أن نهج الوزارة الجديد يولى أهمية قصوى لتسيير خطوط طيران منتظمة منخفضة التكاليف، مقترحا إعداد برامج مختلفة تشمل مدينة الغردقة، أو عشرة ايام كاملة رحلة نيلية مع إضافة رحلة إلى أبو سمبل ضمن الأسبوع وقد رحبت الشركة ايضا بهذه الفكرة. كما أشادت مديرة الشركة بالتطورات التى شهدتها مدينة الأقصر خلال الفترة السابقة من نظافة وتشجير واهتمام بالبنية التحتية للمدينة.
وشهدت فعاليات المعرض، فوز مصر بالمركز الثانى بعد إيطاليا كأفضل مقصد فى السياحة الثقافية وذلك وفقا لمسابقة أجراها موقع مجلة turismo & attalita السياحية المتخصصة حيث شارك فى المسابقه 8000 كاتب سياحى ومنظم رحلات على هامش مشاركتهم فى معرض TTG بريمنى الايطالية. كما التقى راشد ممثلى اتحاد وكالات السياحة الايطالية Fiavet بعد لقائه باتحاد شركات السياحة الايطالية ASTOI ، داعيا لعقد مؤتمرهم السنوى المزمع إقامته أبريل القادم .
وتطرق اللقاء إلى اقتراح الـ fiavet الترويج لمنتج معين أو مقصد بعينه فى مصر وتناول اللقاء فكرة دعوة أحد المشاهير الإيطاليين ودعوة مجموعة من الكتاب السياحيين والوكلاء السياحيين معهم بما يكون له أثر إيجابى فى الترويج لمصر والوقوف على مجريات الامور الحقيقية دون إفراط .
وفى سياق متصل، عقد راشد اجتماعاً مع ممثلى شركة طيران panorama ، وأشارت الشركة أنها قد واجهت مشكلات عديدة فى الآونة الأخيرة بعد تأثر حجم أعمالها إلى مصر بدرجة كبيرة وأفادت الشركة أنها ستقوم توقيع عقد الأسبوع القادم برحلتين إضافيتين .
واستعرض الوزير برنامج الوزارة الجديد لتحفيز الطيران المنتظم، مشيرا إلى أن هناك عدة مدن مصرية تود الوزارة الترويج لها بقوة فى الفترة القادمة مثل شرم والغردقة ومرسى علم والأقصر . وفى سياق متصل، التقى الوزيرممثلى شركة طيران ومنظم الرحلات neos/alpi tours ، حيث استعرض الوزير تحفيز برنامج الطيران الجديد وحثهم على تسيير رحلات من مالبينس، ومدن أخرى إلى المقاصد المصرية .
وأشارت الشركة أن لديهم 4 رحلات أسبوعية لكل من مرسى علم وشرم الشيخ، وطالبهم الوزير بتزويد رحلاتهم وأحداث نقلة نوعية فى الحراك السياحى، لافتا إلى صناعة السياحة الآن تتمتع بديناميكية مختلفة وتشهد تطور تكنولوجى سريع للغاية . وتطرق اللقاء إلى مناقشة اقتراح توقيع عمل بروتوكول تعاون بين اتحاد شركات السياحة الإيطالية والاتحاد المصرى للغرف السياحية، حيث أن الشركة عضو فاعل بإتحاد شركات السياحة الإيطالية .
وتضمنت سلسلة لقاءات الوزير الهامة لقاء شركة Tui ، وأشارت ممثلة الشركة إلى أنهم بذلوا الكثير من الجهد للاستمرار فى بيع المقصد المصرى سواء لمرسى علم أو شرم أو الرحلات النيلية، كما تطرقت الشركة إلى الأوضاع السياسية فى المنطقة، لافتة إلى أنه قد "حان الوقت لاستئناف جهودنا فى السوق المصرى والذى يتمتع بخاصية مميزة بالنسبة للسائح الإيطالى" حسب تعبيرها .
وطالبت الشركة خلال اللقاء بإمكانية تعاون الوزارة فى إعداد لرحلة تعريفية إلى مرسى علم، وأبدى الوزير استعداد الوزارة التام لدعم هذه الرحلات . وأشارت ممثلة الشركة إلى أن لديهم استراتيجية جديدة وأن مصر ستكون ضمن قائمة مقاصدهم السياحية، لافتة إلى أنهم يودوا تنشيط وترويج المقصد المصرى على أن يبدأوا بإطلاق أحد مؤتمراتهم viaggi/turisanda فى مصر . واقترحت الشركه إيفاد ممثل للسياحة المصرية (كسفير لمصر لدى الشركات الإيطالية)، وطالبت الشركة بنسخة من الإعلان عليه شعار هيئة تنشيط السياحة المصرية لاستخدامه فى المحافل السياحية، كما تطرق الحديث إلى أهمية ربط مصر بالأحداث الإيجابية فى وسائل الإعلام الإيطالية وليس بالضرورة من الناحية السياحية .
كما أشار ممثل الشركة، إلى أن المناخ الحالى فى إيطاليا متفاءل للغاية، وأنه لابد من استثمار الشعور العام الحالى، وتعظيمه والاستفادة منه حتى تستعيد البلدين علاقتهما السياحية، كما أكد الوزير فى نهاية اللقاء على أهمية تنويع البرامج السياحية من إيطاليا إلى مصر .