قال الدكتور حلمى الحديدى وزير الصحة الأسبق إن الحكومة المصرية لديها ما يكفيها ويزيد من ملفات للفساد والمشاكل التي تتم مناقشتها وايجاد حلول لها يوميا، ومن بينها انتشار الادوية الصينية والكوبية المهربة إلى الصيدليات بسبب خطورتها على صحة المواطنين.

وأضاف الحديدى في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن الاتجار في مثل هذه النوعية من الادوية يشبه تماما الاتجار في المخدرات والاسلحة ويتم تهريبه ودخوله إلى البلاد بنفس الطرق والاساليب وتكون اضرارها الصحية خطيرة جدا على الانسان بسبب عدم اخضاعها للرقابة والفحص ومعرفة مدى صلاحياتها او الاضرار الناتجة عنها .

وأكد الحديدى أنه لابد ان يكون هناك توعية للمواطنين من خطورة هذه الادوية لان الحكومة بمفردها لن تستطيع فعل شيء ويكون هناك الوعى الكافي للآخر .

وأعرب الحديدى عن غضبه بسبب وصول مصر في الماضي لإنتاج ما يقارب من 85% من دوائها ولكن الان بسبب مرض الاستيراد وجشع التجار اصبح لا يوجد انتاج لنا من الدواء واعتمادنا الأساسي على الاستيراد .