شارك فريق طلابى من كلية الهندسة جامعة القاهرة فى المسابقة العالمية ARLISS ، وهى مسابقة لتصميم وتصنيع الأقمار الصناعية فائقة الصغر CanSat ممثلا فى معمل تكنولوجيا ونظم الفضاء (SSTL) ، التى تقام سنويا فى صحراء ولاية نيفادا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد فريق جامعة القاهرة هو الممثل الوحيد لمصر وأفريقيا والدول العربية .
تعتمد فكرة هذه المسابقة على تصميم وتنفيذ نماذج لأقمار صناعية متناهية الصغر CanSat قادرة على تنفيذ مهمات محددة، والـ CanSat هو نموذج لقمر صناعى صغير به المكونات الأساسية للقمر الصناعى، مثل الحساسات ونظم الطاقة ووحدة معالجة البيانات المدمجة، وتعتمد نظرية عمل الـ CanSat على إطلاقه من ارتفاع عال بواسطة صاروخ، ويقوم بجمع البيانات أثناء نزوله ومعالجاتها وإرسالها للمحطة الأرضية للاستفادة منها، ومن أمثلة المهمات التى يمكن القيام بها: قياس تغير سرعات الهواء ودرجات الحرارة أثناء نزوله، عمل بعض التجارب البيويوجية التى تدرس تأثير التغيرات المفاجئة فى العجلة على الكائنات الحية، تصميم أنظمة الطاقة المعتمدة على الطاقة الشمسية وتجربتها، وكذلك تصميم بعض الأقمار الصناعية الروبوتية القادرة على الحركة والانتقال فى الأراضى الوعرة .
صنع الفريق "روبوت" فضائيا للمشاركة فى فئة مهمات الرجوع (comeback mission) ، حيث تم إطلاقه بواسطة صاروخ إلى ارتفاع 4 كيلو مترات من ثم كانت مهمته النزول على الأرض بسلام، وعمل الحسابات الملاحية اللازمة للانتقال إلى نقطة هدف معدة مسبقاً بصورة ذاتية، وبدون تدخل من الإنسان، متخطياً مسافة طويلة نسبياً من الأراضى الصحراوية عن طريق مواتير كهربائية وعجلات، ويكون وزن الـ CanSat فى هذه الفئة أقل من 1050 جراما، وإبعاده 14 سم قطر و24 سم طول .
وحصل الفريق على المركز السابع من أصل ستة عشر فريق من حول العالم مشارك فى هذه الفئة .