الأهرام

وزير الخارجية القبرصي: تجمعنا بمصر واليونان التحديات والمصالح المشتركة

الجمهورية:

249 قيادة محلية جديدة الأسبوع القادم

3.5 مليار جنيه لمصانع المخلفات بالمحافظات

المصري اليوم

مصر و42 دولة أفريقية تتبنى ميثاق مكافحة القرصنة البحرية

الوطن

"استشارى عاملى" لفصل "نقل الكهرباء" عن القابضة"..عمران لـ"الوطن": قواعد لضمان الحيادية فى شراء وبيع الكهرباء بين الحكومة والمستثمرين

الشروق:

مصدر دبلوماسى لـ«الشروق»: موقف مصر كان متوازنا فى اجتماع «لوزان»

الأهرام

وزير الخارجية القبرصي: تجمعنا بمصر واليونان التحديات والمصالح المشتركة

أكد وزير الخارجية القبرصي يوانيس كاسوليدس أن مكافحة الإرهاب والتطرف الذي تواجهه المنطقة كانت البداية التي انطلقت منها لجنة العمل الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، كونهم يواجهون نفس المخاطر والتحديات.

وقال "كاسيوليدس" خلال لقاء خاص بـ"الأهرام" في قصر القبة على هامش القمة الثلاثية الرابعة التي استضافتها القاهرة الأسبوع الماضي، إن الوضع الراهن يحتم دعم تعاون دول البحر المتوسط لمحاربة الإرهاب، وتنسيق الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار ودفع عملية التنمية في الشرق الأوسط وتعزيز أطر التعاون الثلاثي وفقا لـ"إعلان القاهرة" الذي صدر عن القمة، وحدد آليات التعاون بين الدول الثلاث في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والسياحية وغيرها.

الجمهورية:

249 قيادة محلية جديدة الأسبوع القادم

3.5 مليار جنيه لمصانع المخلفات بالمحافظات

أعلن د.أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية عن تعيين 249 قيادة محلية في درجة السكرتير العام والمساعد ورؤساء المدن والأحياء بالمحافظات الأسبوع القادم في المسابقة التي تقدم إليها 1200 موظف من المحافظات مشيرًا إلي أن المسابقة راعت الشفافية في اختيار القيادات الوظيفية ولم تفرق بين مسلم أو مسيحي أو موظف صغير أو كبير وإنما تم مراعاة الكفاءة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير في وجود د.خالد فهمي وزير البيئة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد علي هامش افتتاح مصنع تدوير القمامة ببورسعيد.

المصري اليوم

مصر و42 دولة أفريقية تتبنى ميثاق مكافحة القرصنة البحرية

تبنت 43 دولة أفريقية، بينها مصر، ميثاقًا يهدف إلى ضمان أمن أفضل للسواحل، ومحاربة القرصنة وتمويل صندوق خاص وحماية البيئة، إلا أن الميثاق يتطلب تصديق 15 دولة على الأقل ليدخل حيز التنفيذ.

ترأس وفد مصر في الاجتماعات الوزارية لقمة الاتحاد الأفريقي حول الأمن والسلامة البحرية والتنمية، التي عقدت في العاصمة التوجولية، لومي أمس، السفير محمد إدريس، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية نيابة عن الوزير سامح شكري.

وقال الرئيس الكونجولي، دنيس ساسو نجيسو، في ختام القمة، إن هذه الخطوة تاريخية في حياة قارتنا، فيما قال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، إن أفريقيا بمناطقها الاقتصادية البحرية، التي تمتد لمساحة 13 مليون كيلو متر مربع، وتشكل 17% من الموارد العالمية من المياه العذبة "يجب أن ترى في هذه الثروة فرصة لتنمية مستدامة".

الوطن

"استشارى عاملى" لفصل "نقل الكهرباء" عن القابضة"

عمران لـ"الوطن": قواعد لضمان الحيادية فى شراء وبيع الكهرباء بين الحكومة والمستثمرين

قال الدكتور موسي عمران، وكيل وزارة الكهرباء والطاقة إن الوزارة تعاقدت، أمس مع مكتب استشارى عالمى يدعي "Ebsi" إيرلندي الجنسية، سيعمل خلال عام هى فترة التعاقد على دراسة إجراءات فصل الشركة المصرية لنقل الكهرباء عن باقي شركات القابضة للكهرباء "إنتاج وتوزيع" .

وأضاف عمران لـ"الوطن أن فصل الشركة يأتى تنفيذا لقانون الكهرباء الجديد رقم 87 الصادر فى يوليو 2015 ويقضي بفصل الشركة المصرية لنقل الكهرباء عن القابضة لكهرباء مصر حرصا على الحيادية فى شراء الطاقة المولدة من محطات التوليد التابعة للشركة القابضة أو القطاع الخاص كما يحقق الفصل ضمانة للمستثمرين فى جدية شراء الدولة الطاقة المولدة دون محاباة للمحطات التابعة.

وأوضح وكيل الوزارة أن القانون قصر نشاط نقل الكهرباء وتشغيل الشبكة على الشركة المصرية المملوكة بالكامل للدولة بحيث تكون مستقلة عن أطراف مرفق الكهرباء وتلتزم بالسماح للغير باستخدام شبكاتها دون تمييز وفقا لقواعد عالمية يضعها المكتب الاستشارى الذى يمتلك خبرات عالمية فى إدارة أسواق الكهرباء .

الشروق:

مصدر دبلوماسى لـ«الشروق»: موقف مصر كان متوازنا فى اجتماع «لوزان»

- المصدر: جميع الوزراء المشاركين عرضوا مواقفهم بصراحة.. وشكرى لم يلتقِ الجبير ثنائيا لانتهاء الاجتماعات فى ساعة متأخرة

على الرغم من اجتماع الاطراف الفاعلة فى الأزمة السورية من بينها مصر برعاية أمريكية وروسية، خمس ساعات بمدينة لوزان السويسرية، السبت، إلا أنه لم يتم التوصل إلى وقف اطلاق النار وفك الحصار عن مدينة حلب وإفساح المجال لإدخال المساعدات الإنسانية.

وقال مصدر دبلوماسى شارك فى الاجتماع تحدث لـ«الشروق»، إن وزير الخارجية سامح شكرى عبر بصراحة عن موقف مصر المتوازن فى ضرورة العمل على وقف اطلاق النار وافساح المجال للحوار السياسى بين الأطراف السورية المعارضة والنظام باعتباره المسار الذى تراه مصر يعمل على حل الأزمة السورية وضرورة دعمه من قبل جميع الأطراف المشاركة فى الاجتماع.

وذكر المصدر، الذى طلب عدم الكشف عن اسمه، أن شكرى لم يعقد أى لقاءات ثنائية على هامش الاجتماع مع الوزراء المشاركين ومن بينهم نظيره السعودى عادل الجبير الذى يعد أول اجتماع ضم الطرفين بعد الخلاف فى مجلس الامن والانتقاد السعودى العلنى والتوتر بين البلدين والذى انعكس اعلاميا فى البلدين، مرجعا ذلك لانتهاء الاجتماع فى ساعة متأخرة.

وقال ان المناقشات شملت الخطوات التى يجب اتخاذها للتعامل مع الملف السورى فى مختلف جوانبه والمبادئ المتفق عليها مسبقا ولكن لم يتم الاتفاق على وقف اطلاق النار، ووصف المناقشات بأنها كانت صريحة ولم ينكر أى من الأطراف ما يقومون به على الأرض السورية سواء كانت مع النظام أو المعارضة ولكن ما تم التركيز عليه هو تخفيف حدة العمليات العسكرية بمدينة حلب والمدن الأخرى بما يسمح بدخول المساعدات الإنسانية وفك الحصار جزئيا عن حلب وهى أفكار تم طرحها ولكنها لم يتم حسمها فى الاجتماع الذى ضم وزراء خارجية مصر وأمريكا وروسيا وقطر وتركيا والسعودية وإيران والعراق والاردن إضافة إلى المبعوث الدولى لسوريا ستيفان دى مستورا.

وأوضح المصدر "الاتفاق بين الأطراف المشاركة على أهمية آلية التحرك التى يقودها المبعوث الدولى لسوريا ومواصلة دوره السياسى المعطل بسبب العمليات الحربية التى تدور على الأرض من خلال فريقى العمل التابعين لمجموعة الدعم الدولى لسوريا للإمدادات الإنسانية ووقف العدائيات والتى تعقد أسبوعيا بجنيف".