أكد مصدر أمنى بمديرية أمن الشرقية، أن الجسم الغريب الذى عُثر عليه بمحيط سجن الزقازيق خال من المتفجرات، مشيرًا إلى أنه عبارة عن قالبين من الطوب الحجرى، بهدف إثارة الذعر فى قلوب أهالى المنطقة.

كان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، يفيد بالعثور على جسم غريب يشتبه فى احتوائه على مواد متفجرة، بمحيط سجن الزقازيق العمومى.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة وفرضت كردونًا أمنيًا بمحيط السجن، وضباط الحماية المدنية وخبراء المفرقعات، برئاسة العميد أحمد الشوادفى مدير الحماية المدنية، وتم التعامل مع العبوة وبتمشيط المكان بحثُا عن وجود أى مواد يشتبه فى احتوائها على مواد متفجرة، تبين خلوها.