تحولت مستشفى فارسكور بدميط إلى مصيدة للموت تحصد أرواح المرضى وخاصة بعد واقعة وفاة شاب قبل إجراء عملية تفتيت حصوة بالكلى نتيجة حقنة تخدير إصابته بحالة من التشنجات أدت إلى وفاته وهو الأمر الذى دفع الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط لوقف الطبيب عن العمل.‏

وفى الوقت الذى يعترف فيه الأطباء بوجود مشكلات حقيقية نرى بعض الأطباء يلقون بالمسئولية على القضاء والقدر والبعض الآخر يلقى باللوم على سوء الإدارة وضعف الإمكانات... اليوم السابع تجولت داخل أقسام مستشفى فارسكور بمحافظة دمياط ورصدت بعض القصور من عدم وجود أطباء نوبتجية ونقص الأدوية وأكياس البلازما كما التقطت عدسة اليوم السابع قطة تتجول داخل المستشفى .

قطة تتجول بالمستشفى
قطط بالمستشفى
على الرغم مما تشكله الحيوانات من خطورة بوجودها فى المستشفيات نظراً لما تحمله من أمراض وفيروسات، إلا أن مشهد تجوّل القطط داخل مستشفى فارسكور صار مألوفاً وغير مستغرب من مرتاديه، فى الوقت الذى يفترض فيه التزام المستشفى بأعلى درجات التعقيم والنظافة والاهتمام ورصدت الكاميرا إحدى القط تتنقل بين العنابر والطرقات من دون أن يثير ذلك حفيظة العاملين بالمستشفى

نقص البلازما وعدم وجود أطباء
خليل السعيد من قرية شرباص محتجز بفسم الباطنة يقول هناك نقص شديد فى أكياس البلازما وأنا فى حاجة شديدة لها وقمت بإحضار 18 متبرعا من أجل الحصول على خطاب بلازما، وجابت أسرتى معظم مستشفيات دمياط ولم يتمكنوا من الحصول على كيس بلازما واحد .
وشكى السعيد من أن هناك مشكلة فى الوجبة الغذائية التى تقدم لنا كلها متابشهة، ولا يتم التفريق بين مريض السكر أو المريض الذى يعانى من حساسية .
وقالت الحاجة فاطمة بقالنا 4 ساعات هنا فى قسم الباطنة وابنى من ذوى الاحتياجات الخاصة ومفيش طبيب يشوفنا وتابعت مش لاقيه أى صدر حنين يبقى حنين على ابنى تعبان وعمال يتلوى ومحدش سائل فينا، وأنا مش عارفة أعمل إيه، وأوضحت: أدخلونا العناية المركزة وبرضه ابنى مرتحش، وخرجونا من العناية لقسم الباطنة .
بينما قال عبدالله محتجز فى العناية المركزة لأنه مريض بالقلب أننا نتعامل هنا كويس جدا، وأنا كنت جاى خلصان والحمد لله بقيت كويس وكل الأدوية بخدها من هنا ومش بشترى حاجة من برة.

العناية المركزة
نقص أطباء العناية المركزة
عبد القادر السيد طبيب باطنة ومقيم بالمستشفى هنا منذ 5 شهور ويعمل فى وحدة العناية المركزة لوجود عجز فى أطباء العناية، وهناك مشكلة تواجهنا وهى نقص فى بعض الأدوية، وأتعامل مع المريض حسب حالته نحاول أن نمتصه ونحتويه ونقدم له ما نستطيع من ـجل علاجه.
وعن رفض المستشفى استقبال طفلة قال الطبيب الكلام ده يخص إدارة المستشفى مقدرش أفيدك فيه لأن فيه بعض الحالات لا توجد لديها تخصص وخاصة المخ والأعصاب ونضطر لتحويلهم إلى مستشفيات اخرى .
بينما قال أحد أفراد أمن المستشفى أننا نحاول بقدر الإمكان تخفيف المواجهات مع المرضى ومرافقيهم وبالفعل حدثت بعض المناوشات وخاصة من حالات الطوارئ حوادث وغيره ولكن فى النهاية بنراضى بعض وحالات قليلة فقط هى التى تم تحرير محاضر ضدها فى مركز الشرطة.
ممرضة نعانى من الاضطهاد ومفيش فلوس ولا وجبات
أمانى محمد ممرضة بالمستشفى تقول أن ابرز المشكلات التى تواجهنا هى نقص التمريض ولكن المشكلة الأبرز هو أننا نعمل نبطشيات 12 ساعة بدون أجر وبدون وجبة غذائية فى فترة السهر وتابعت نسهر من الساعة الثانية عشر مساء وحتى الثامنة صباحا.
وتابعت بنصرف فترات السهر فقط ولكن النبطشيات لا نحصل على أى مقابل مادى، ولدينا مشكلة كبيرة وخاصة من اعتداءات أهل المرضى والإداريين على الممرضات .
وعن ما تردد عن قيام ممرضات بتوقيع الكشف الطبى على المرضى ووصف الدواء قالت محصلش ومسمعناش حاجة هنا، مضيفه أنه لا يوجد طبيب نبطشى بوحدة الغسيل الكلوى، وأن الدكتور بيحضر الساعة 6 صباحا وإحنا اللى بنبدأ عمليات الغسيل الكلوى من الثالثة فجرا .
وأوضحت سماح ممرضة بالمستشفى مابنخدش فلوس عن العمل والسهر وهناك إضطهاد من بعض الإداريين والأطباء وتعسف إدارة المستشفى
ضدنا .
وعن عدم وجود طبيب لتوقيع الكشف الطبى على مريض يتلوى من الألم بقسم الباطنة قالت المفروض إحنا ما نستقبلش المريض لأنه يحتاج لطبيب مخ وأعصاب وده تخصص مش موجود هنا .
من جانبه قال الدكتور أكرم أبو النجا مدير المستشفى أننى تسلمت العمل بالمستشفى وكانت فى حالة سيئة للغاية وكانت عبارة عن خرابة وفوضى وإهمال فضلا عن نقص حاد فى اطباء التخصصات الملحة من جراحة وعظام ونساء وطوارئ وفى غضون فترة قليلة نجحت بمساعدة المجتمع المدنى ودعم مديرية الصحة فى إعادة افتتاح قسم العلاج الطبيعى إنشائيا وتزويدة بالمعدات والاجهزة اللازمة، وكان يوجد بالمستشفى قسمين للعيادات الداخلية احدهم خارج المستشفى فقمت بدمج القسمين وتطويرهما وتزويدهما بالاطباء.

وأوضح ابو النجا انه كان يوجد عناية متوسطة بالمستشفى وكان ينقصها 4 أسرة لكى يتم تحويلها إلى رعاية عاجلة وكاملة وبالفعل نجحنا فى تطويرها ورفع كفائتها، كما تم تزويد وحدة الغسيل الكلوى بالمستشفى ب6 ماكينات قام أحد المتبرعين بالتبرع ب5 ماكينات إضافة إلى وحدة مياه بينما قام متبرع اخر بالتبرع بالمكينة السادسة .
وعن مشكلة تواجد القط بالمستشفى قال أبو النجا دى مشكلة عامة لأن المستشفيات لها نوافذ فى الادوار الأرضية ما يسمح بدخول الققط ومن الصعوبة التحكم فى هذا الامر وخاصة وانها تأتى من المنازل المحيطة بالمستشفى وعلى الرغم من ذلك واجهنا تلك المشكلة والحمد لله قلت بنسبة كبيرة جدا عن السابق .

وعن عدم وجود طبيب أثناء قيام المرضى بعملية الغسيل الكلوى قال أبو النجا الممرضة تقوم بتجهيز المريض ووضعه على ماكينة الغسيل الكلوى تحت اشراف الطبيب ولكن المشكلة تكمن فى تفضيل المرضى إجراء عمليات الغسيل الكلوى بدءا من الثالثة فجرا وحتى السادسة صباحا حتى يتمكنوا من الذهاب لأعمالهم وخاصة الموظفين والعمال .
وتابع بالفعل يوجد قصور ولكن هذا خارج إرداة الطبيب فليس من صلاحيتى أن اجبر طبيب على الحضور فى غير الاوقات الرسمية ولكننا تغلبنا على تلك المشكلة بالإتفاق على أن ياتى الطبيب من السادسة صباح حتى لا نجهده كما أن هناك 3 شيفتات لأعمال الغسيل الكلوى صباحا ومنتصف النهار ومساءا وكل مريض يختار الوقت المناسب له .
وفى رده على أزمة نقص الادوية فى بعض الانواع وخاصة المحاليل ونقص أكياس الدم والبلازما قال أبو النجا دى مشكلة مصر مش مشكلة مستشفى .
أما عن مشكلة نقص الأطباء وخاصة التخصصات الملحة قال أبو النجا بالفعل هناك عجز كبير فقوة المستشفى 143 طبيا بخلاف بعض الأطباء المنتدبين الذين لم يساهموا فى سد النقص لان تخصصاتهم غير ملحة وأنا لدى إحتياجاتى من التخصصات الملحة كالعظام والجراحة والعناية والطوارئ والنساء.
اما عن اعداد المترددين على المستشفى قال أبو النجا قسم العظام يستقبل يوميا من 80 إلى 120 حالة وقسم الجراحة يستقبل يوميا 70 حالة جراحه 70 حالة بينما قسم الإستقبال متوسط الحالات التى تتردد عليه 500 حالة لانها تعمل 3 شيفتات كما أن نعد من أعلى معدلات إجراء العمليات الجراحية على مستوى المحافظة ونجرى حوالى 250 عملية جراحية شهرياً ويصل متوسط أعداد المترددين على المستشفى شهريا 4000 مريض .
وفى رده على قرار الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط بإيقاف طبيب التخدير على خلفية وفاة مريض قال أبو النجا ننتظر تقرير الطب الشرعى والنيابة أخلت سبيله بعد أن قدم لها تقريره عن الحالة وفى النهاية ننتظر تقرير الطب الشرعى بعد أن أخذ العينات من جثة المتوفى وهو الفيصل فى أى قرار .
أما عن رفض المستشفى استقبال الطفلة فاتن 5 سنوات عقب سقوطها من أعلى منزلها قال أبو النجا المشكلة فى المستشفى إنه لا يوجد لدى عناية مركزة للأطفال وبمجرد وصول الحالة اتصلنا بالطوارئ من أجل التنسيق وأمهلونا نصف ساعة للرد ولكن فات الوقت ولم يرد أحد علينا وقمنا بالاتصال بمستشفى كلية طب الأزهر وقام الطبيب بتقديم بعض الإسعافات والأدوية للطفلة بناء على وصف طبيب الطوارئ بمستشفى الأزهروالذى كان يتم وصف حالة الطفلة له تليفونيا وفى النهاية اضطررنا أن نقول لسائق الإسعاف اذهب بها إلى مستشفى دمياط العام لأن كل دقيقة تمر ليست فى مصلحة الطفلة .

وفجر أبو النجا قنبلة من العيار الثقيل عندما وصف التنسيق بين المستشفيات كلام فارغ قائلا هناك حالات لا يوجد تخصص لها بالمستشفى ولن يفيدها التنسيق لأن عامل الوقت مهم ومن الأفضل أن تتجه الحالة إلى المستشفيات التى يتوافر فيها التخصص المطلوب .

لافتة المستشفى

طبيب باطنة يعمل طبيب عناية

أم مريض

فرد أمن

ممرضة تشتكى

مريض يشتكى نقص البلازما

ممرضة تشتكى التعسف

وحدة الكلى

قطة تتجول بالمستشفى