رحب اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، بوزيري البيئة والتنمية المحلية خلال استقباله لهما اليوم فى زيارة رسمية لافتتاح مصنع تدوير القمامة باستثمارات بلغت 65 مليون جنيه وانتاجية 550 طنا يوميا .

وأشاد الوزيران بنظافة شوارع المحافظة؛ مضيفًا أن مصنع القمامة الجديد تم انشاؤه في 8 أشهر فقط بعد توقيع العقود في فبراير الماضي؛ حيث تم على أحدث التكنولوجيا .

وخلال الاجتماع الذي جمع الوزيرين والمحافظ بتنفيذي بورسعيد؛ تم عرض "داتا شو" من رؤساء الأحياء لانجازاتهم خلال فترة توليهم ومجهوداتهم في أعمال النظافة؛هذا بالإضافة إلى عرض بعض المشروعات المستقبلية التي سيتم تنفيذها بالمحافظة .

واكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن بورسعيد تقلى اهتمامًا كبيرًا لاسيما من وزارة البيئة التي تعمل على التخلص التام من مشكة القمامة وتدويرها للاستفادة منها، وشدد على ضرورة القيام بحملات توعية للتعامل مع مشكلة القمامة .

وأوضح وزير البيئة، أن العمل على حل مشكلة القمامة بدأ من سنه ونصف منذ أن بدأنا بمنظومة الجمع المنزلى مع الشركات الصغيرة، واليوم نبدأ المرحلة الثانية وهى منظومة تدوير القمامة عن طريق المصنع؛ مؤكدًا أن هناك خطة قومية للتخلص من مشكلة القمامة لـ27 محافظة على مدار سنتين مخصص لها 3 مليارات ونصف بمشاركة وزارات التنمية المحلية والبيئة والتخطيط .

وعن تلوث بحيرة المنزلة، قال "فهمي"، إننا نشرع الآن باشراك أصحاب المصانع الاستثمارية في محافظات "بورسعيد – الشرقية – دمياط – الدقهلية" في ادارة المحطة الصناعية؛ هذا بالإضافة عن تطبيق المعايير الخاصة بالبيئة في كل منشأة؛ حيث تصب 44 منشأة المخلفات الصناعية في البحيرة .

وتحدث الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية، عن فكرة تعيين "نائب لرئيس الحى"، والتى كانت قد تم تطبيقها فى 1980 لحل كافة المشكلات بالأحياء، بحيث لا يكون لـ "نائب رئيس الحى" مكتب، وإنما يكون عمله مرورًا ميدانيًا وفقًا لخطة موضوعة بدقة لحل مشاكل المواطنين .

وأضاف وزير التنمية المحلية، أنه منذ عام 2011 تم تعيين قيادات الإدارة المحلية بدرجة "المدير العام" عن طريق مسابقة، مشيرا إلى وجود 249 وظيفة شاغرة بالمحليات، وفى مارس الماضى تم تنظيم مسابقة تقدم لها 1200 متقدم فى كافة وسائل الإعلام، وأن اللجنة المنوطة بالبحث ترى الشروط وفقا لها، وعلى ذلك تم عمل مقابلة لكل من تنطبق عليهم الشروط وعددهم 1100، مؤكدا أنه تم الانتهاء من المقابلات.

وأكد أنه ستعلن نتيجة المقابلات الأسبوع المقبل، ومن حق أى منهم أن يقدم تظلما وفقا للطريق الشرعى وتقديم الشكاوى وفقا لوجهة نظره، ومن حقه أن تفحص شكواه، والرد عليها فورا لتكون كافة الأماك الشاغرة تشغل بالمناسب لها.

وأشار "بدر" إلى أن هناك من يسىء للمنظومة، ولكن كافة الجهات الرقابية تتابع بدقة ومحاسبة أى مقصر فورا، مضيفا أن العمل الجاد هو المعيار الحقيقى الفترة القادمة، وقال: "كلنا مسئولون عما تحت أيدينا من شكاوى المواطنين لحل شكاواهم، وتوصيل الخدمة لهم، وهذا عملنا الذى نتقاضى عليه أجرا".

وأوضح الوزير، أنه قد انتهينا في شهر يوليو الماضي من اعداد قانون الادارة المحلية الجديد، وتتضمن سلطات أوسع لعضو المجلس المحلي، ويشمل تشكيل المجلس المحلي على 25% شباب، 25% نساء، 50% عمال وفلاحين؛ على أن توجد نسب مناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة، والمسيحيين .

وبين "بدر" بأنه قد تم الانتهاء من القانون ومناقشة ربع القانون وتستكمل المناقشة للقانون في مجلس النواب؛ ثم يعرض على المجلس كاملًا؛ وبمجرد صدوره، وصدور قانون الهيئة الوطنية للانتخابات، يتم البدء في الانتخابات المحلية .

وأشاد وزير التنمية المحلية، بدور بورسعيد الدفاع عن مصر وتحملها الفترة العصيبة التى مرت على مصرنا بالماضي؛ كما أنها تتمير بالإصرار والمثابرة ودائما تكون صاحبة الإنجازات والتجارب الرائدة من أهمها افتتاح مصنع تدوير القمامة والذي استغرق إنشاؤه أقل من 8 شهور بأعلى تكنولوجيا وأرخص التكاليف .

يذكر أنه كانا قد وصلا الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، والدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية، إلى بورسعيد، ظهر اليوم؛ لتفقد بعض المشروعات المزمع افتتاحها ،والانتهاء منها خلال الأشهر القليلة القادمة.