أعلن وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو أن الفصائل السورية المسلحة المدعومة من تركيا ستتقدم نحو مدينة الباب بعد سيطرتها على بلدة دابق التى كان يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي .
وقال أوغلو ، فى تصريح نقلته قناة (سكاى نيوز) اليوم الأحد ، " إن دابق أصبحت الآن بالكامل تحت سيطرة الفصائل السورية المعارضة" ، وأشار إلى أن الهدف التالى هو التحرك نحو مدينة الباب جنوب جرابلس .
وتأتى هزيمة تنظيم داعش فى دابق بعد سيطرة الفصائل المسلحة على بلدتى جرابلس والراعى فى الأسابيع الأولى من العملية .
وبدأت تركيا فى أغسطس الماضى عملية "درع الفرات" العسكرية الواسعة داخل سوريا لدعم مقاتلى المعارضة وتطهير حدودها من المسلحين والمقاتلين الأكراد السوريين .