نفى شقيق الشاب المحترق: أن سبب حرق أخيه لنفسه، هو غلاء الأسعار، أو ضيق الحال، أو عدم حصوله على فرصة عمل أو لغيرها من الأسباب المتعلقة بهذا الشأن كما يردد البعض، ولكنه أكد أن سبب حرق أخيه لنفسه، هو الظلم البين والاضطهاد  من ذوي المنصب والجاه والسلطان .
فقد صرح “ياسر شاهين” شقيق الشاب المحترق لبوابة الشروق أن سبب حرق أخيه أشرف شاهين لنفسه لم يكن لغلاء وضيق الحال ولكن سبب الحرق، هو امرأة سيئة السمعة وضابط شرطة ورجل أعمال، حيث أشار شقيق الشاب أن أخيه وصديق له كانا يعملان حارسي لعقارين  متجاورين.
فأبلغ أشرف صديقه بأن زوجته سيئة السير والسلوك بمشاركة رجل أعمال، فتأكد صديقه من سلوك الزوجة فقام بطردها،  فقررت الانتقام منه بمعاونة رجل الأعمال وضابط شرطة صاحب رجل الأعمال، ولفقوا له التهم  فصار أشرف مطارد لمدة 20 يوما لم يغيثه أحد فحرق نفسه.
وجدير بالذكر أن أشرف شاهين، يرقد الآن بمستشفى مصطفى كامل العسكري بالإسكندرية في حالة صحية سيئة.