فتاة تضحي بساقها لتنقذ صديقتها «الكفيفة».. فيديو

قالت علياء إبراهيم، إنها تعرضت لحادث مأسوي أثناء إنقاذها لصديقتها «فاطمة» الكفيفة، بعد اليوم الدراسي في الجامعة، موضحة أنه أثناء انتظارهما أمام باب الجامعة ليركبا الميكروباص فوجئا بأحد الأشخاص يصرخ فيهما محذرا من شاحنة «البلدوزر» التى كانت تحمل أسياخ حديدية.

وتابعت «علياء» التى ضحت بقدمها لتفدي صديقتها الكفيفة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز عبدالفتاح ببرنامج «90 دقيقة» المذاع على قناة «المحور» أنها أثناء إنقاذ صديقتها الكفيفة ودفعها بعيدا وقع عليها الأسياخ الحديدية، وتسببت في بتر قدمها اليمنى، موضحة أنها شاهدت الحديد وهو يقع فوقها من الشاحنة ودخلت في حالة إغماء ولم تشعر بشئ إلا الشباب يرفع من عليها الحديد ويخرجها منه، وصديقتها أصيب بكسر في قدميها.

وأضافت «علياء» أنها ذهبت لمستشفي الجامعة، ولكن الأمن قال «مفيش استقبال النهاردة»، وبعدها ركبا سيارة الإسعاف للذهاب إلى مستشفى أخرى، مضيفة أنها ذهبت لأكثر من 3 مستشفيات بما فيهم مستشفى الأحرار بالزقازيق ولكنها وجدت معاملات سيئة للغاية، قائلة "«فقدت قدمي بسبب الإهمال في المستشفيات».

وأوضحت أن كل من يراها في المستشفى يتعاطف معها خاصة بعد إجراء عملية جراحية وبتر أحد قدميها، وأكدت أثناء التحقيق أن المستشفيات لم تنقذها وهي في حالة خطيرة.

أضف تعليق