أجهشت السيدة "نجفة محمد" التى تعمل بائعة خضار، بالبكاء الشديد، ببرنامج "على هوى مصر" بعدما تم الاستيلاء على أموالها التى تبلغ 55 ألف جنيه كانت تنوى إنفاقهم لحج بيت الله الحرام، من قبل مستريح نصب على المواطنين وأخذ أموالهم وفر هاربًا بقرية سنتريس التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية.
وقالت نجفة محمد، إن الشيخ شاكر "مستريح المنوفية" كان جار لها، ولم تكن تشك فيه على الإطلاق نظرا لأخلاقه التى كان يظهر بها، باكية "كنت بروح أقول يا شيخ شاكر أنا زهقانه فكان يقولى استغفرى يا خالتى أم آدم.. كنت أشك فى ابنى وما أشكش فيه".
وأضافت ضحية مستريح المنوفية، خلال حوارها مع خالد صلاح بالبرنامج الذى يذاع على فضائية النهار one ، "الشيخ شاكر كان بيقولى أنتى أمى وأنا شايفلك رؤية حلوة، وقالى أنا هاخد الفلوس أشغلها فى شركة وهجبلك أرباح حلال، وأقسم بالله الفلوس بتاعتى كنت بزكى عنها".
وأوضحت أن هناك من يقول إن "شاكر" ذهب إلى الإخوان بعد حصوله على أموال المواطنين، مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيىسى بنبرة باكية "مش أنت يا سيادة الريس بتحب المصريين وإحنا كمان بنحبك، النصاب خد فلوسى وأنا كنت عاوز أحج".