أكد السفير النرويجى أن المؤسسة التى تم إنشاؤها عام 1997 "أنستوك" بالاشتراك بين القطاع الخاص والحكومة النرويجية تلعب دورًا مهمًا فى صناعة البترول والغاز وتهدف للتوسع فى استثماراتها استنادًا لما تملكه من قدرات وخبرات وأحدث التكنولوجيات وأن دراستها للتوسع فى السوق المصرى تنطلق من كونه سوقًا واعدًا.

وأشار السفير النرويجي، خلال لقائه وزير البترول اليوم، إلى أن تركيز "أنتسوك" على التوسع فى أنشطتها يكسبها المزيد من الشركاء، خاصة وأنها مؤسسة تقوم على تشجيع الحوار الفعال بين شركات البترول وموردى التكنولوجيا، وشركات الخدمات والحكومات.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مع "ستين روسنس" السفير النرويجى بالقاهرة والذى رافقه وفد من مؤسسة أنتسوك التى تضم كبرى شركات البترول والغاز النرويجية والذى يزور القاهرة حاليًا للتعرف على الفرص المتاحة للاستثمار فى صناعة البترول المصرية .