صدّق البرلمان التركي على اتفاق مصالحة تم التوصل إليه مع إسرائيل الشهر الماضي، لإنهاء خلاف دام 6 سنوات بين البلدين، يمهد الطريق لاستئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بينهما.
وصوّت البرلمان للموافقة على الاتفاق في وقت مبكر اليوم السبت، قبل الإغلاق لعطلة الصيف.
وكانت العلاقات بين الحليفين السابقين انهارت في عام 2010 بعد هجوم للبحرية الإسرائيلية على سفينة مساعدات تركية حاولت اختراق الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.
وأسفر الهجوم عن مقتل 10 نشطاء أتراك.
وبموجب بنود اتفاق المصالحة، فإن إسرائيل سوف تدفع مبلغ 20 مليون دولار كتعويضات للضحايا في غضون 25 يوما.
ولن يحاسب أي مواطن إسرائيلي بشكل فردي على أي مسؤولية جنائية أو مالية بشأن الحادث.
وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي قد صدق في وقت سابق على الصفقة.