تفقد الشناوي عبد الصمد عايد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية اليوم الأحد مدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بطنطا، والتي تعد المدرسة الأولى من نوعها في محافظة الغربية، حيث شاهد مبنى المدرسة من حيث إنجاز العمل به، كما التقي بالمهندس المنفذ والمقاول، وطلب منهما سرعة الإنجاز للمبنى المدرسي، والتشطيبات المتفق عليها، لسرعة تسليم المدرسة.

وشدد على سرعة تغطية سلوك الكهرباء، كما طلب من المقاول بسرعة الانتهاء من الدهانات آخر الاسبوع، وطالب المقاول بزيادة ساعات العمل وتواصل الليل مع النهار لتسليم المبنى التعليمى والمطعم بأحسن حال وفي أسرع وقت ممكن.

والتقي وكيل الوزارة بالطلاب بمدرسة المتفوقين لمعرفة بعض المشكلات التي تواجههم والعمل على حلها فورا، وفي حوار مع الطلاب أوضح فيها بأن العمل فى مجموعات أفضل من العمل الفردي، ولابد من الخروج بأفكار مختلفة تخدم المجتمع، وأن الزمن الحالى زمن العلم والعلماء.

وطالب وكيل الوزارة من المعلم ان يتم تعليمهم التهيئة والاستعداد والتفكير للتعامل مع العقل البشري، ولابد ان تكون التهئية قبل المذاكرة، وقد وعد سيادته جميع الطلاب بالمدرسة على سرعة حل جميع المشكلات، وسيتم التواصل مع شركة المزودة لخدمة الإنترنت لتشغيل الخدمة، وسيتم فورا توفير عدد 100 كرسى بمسند وذلك للمذاكرة، وسيتم التواصل مع التوريدات لزيادة عدد الدولايب وتوفير الثلاجات والسخانات.

وطالب وكيل الوزارة من مدير المدرسة بكتابة مذكرة تفصيلية تحتوي على جميع المشكلات لسرع حلها فورا لتوفير المناخ المناسب لهم، ووجه مدير المدرسة بوضع صندوق أمام كل فصل لشكاوى الطلاب والمقترحات، ويتعين على كل طالب إبداء رأيه بكل حرية، وعرض جميع المقترحات في مذكرة تفصيلية لكي تؤخذ في الاعتبار.