قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، إنه يجب حضور وليمة الزواج إلا عند وجود عذر كوجود مُحرَّم أو أن يعتذر فيقبل الداعي عذره.

جاء ذلك في إجابته عن سؤال «هل إجابة وليمة الزواج واجبة حتى لو كان الداعي ليس هو العريس وإنما أخوه؟ وماذا لو كنت لا أحب أن أتناول الطعام في شادر في الشارع ولم أتعود على ذلك أبدًا، وأخشى من تضايقي بسبب الاختلاط مع الأشخاص غير الملتزمين؟ فهل عليَّ إثم إن لم أحضر لما في ذلك من أذى ولو بالنسبة لشخصي أنا؟ وما حكم الاستدلال بقول الله: (وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ . وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ) (الواقعة:20-21)، على أن الفائدة الصحيحة والصحية للطعام تكون في تناول الفاكهة وتقديمها للضيوف قبل الطعام؟ وما مدى صحة الاستدلال بالآية الكريمة على ذلك؟

وأضاف: وكون شقيق العريس هو الذي دعا فهو على سبيل الوكالة، وإذا حضرتَ لا يلزمك الأكل، بل يكفي الدعاء، وهذا مِن باب الإشارة لا الاستدلال بالنص.