انتقد المرشح البرلماني السابق الدكتور محمد سعد أبو العزم ما اعتبره “نتائج هزيلة” للبعثة الرياضية المصرية بدورة الألعاب الأوليمبية الصيفية “ريو دى جانيرو 2016”، مشيرا إلي تصريحات وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز التي أكد فيها أن تكلفة سفر البعثة 13 مليون دولار.

وقال أبو العزم من خلال تدوينه له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” : “في أغسطس 2008 أمر مبارك بفتح تحقيق في النتائج الهزيلة لبعثة مصر في أولمبياد بكين، وفي نفس الشهر من عام 2012 فعل رئيس الوزراء نفس الأمر مع فتح تحقيق حول فضيحة ملابس البعثة المصرية المضروبة في أولمبياد لندن، أما في الأولمبياد الحالية بريو دي جانيرو.. فقد شاركت مصر بأكبر بعثة في تاريخها من 210 فرد في 20 لعبة ، تكلفت وفقا للتصريح الرسمي لوزير الرياضة 13 مليون دولار، والنتيجة هي ثلاث برونزيات يتيمة”.

وأضاف: “دولة مثل جامايكا شاركت ببعثة من 57 فرد وحققت ست ذهبيات وثلاث فضة وبرونز (متوقع أربع ميداليات أخرى في منافسات العدو اليوم)”.

وتابع: “بعد يومين سنبدأ في سماع نفس الأسطوانة: التحقيق الفوري، الاستعداد الجاد لأولمبياد طوكيو 2020، بجد بجد.... هي الناس دي ما بتزهقش”.

وجدير بالذكر، أن 3 رياضيين مصريين قد حققوا 3 ميداليات برونزية خلال مشاركتهم في دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية التي ستختتم منافساتها غدا الأحد.

ومن المعروف، أن الرباعة المصري سارة أحمد قد حصلت على الميدالية البرونزية في منافسات رفع الأثقال “نساء – وزن 69 كيلو”، فيما حصل الرباع محمد إيهاب على الميدالية البرونزية في منافسات رفع الأثقال “رجال – 77 كيلو”.

ويذكر أن لاعبة التايكندو هداية ملاك قد اختتمت قائمة المصريين الحاصلين على ميداليات بـ”اولمبياد 2016”، حيث تمكنت من الحصول على برونزية منافسات التايكندو “نساء – وزن 57 كيلو”.