أشادت الدكتورة آمنة فزاع مندوب عام الجمعية الأفريقية التابع للجنة القومية للاتحاد الإفريقى، بمؤتمر دار الإفتاء العالمي الذي سيعقد غدًا تحت عنوان" التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد في الأقليات المسلمة"، مؤكدة أن دار الإفتاء كلمتها مسموعة وقادرة على احتواء شباب أفريقيا وحمايتهم من التطرف.

وأضافت "فزاع" في تصريحات لها، أن التطرف لم يعد حركي فقط لكنه أصبح فكرًا يسير على الأرض لابد من التصدي له، موضحة أن دار الإفتاء قادرة على القضاء على التطرف مهما اختلف مذهبه، سواء منظمات بوكوحرام في نيجيريا أوغيرها من التنظيمات الإرهابية.

تجدر الإشارة إلى أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم والتى يرأسها مفتى الديار المصرية الدكتور شوقى علام ستعقد مؤتمرًا تحت عنوان "التكوين العلمى والتأهيل الإفتائى لأئمة المساجد للأقليات المسلمة" غدًا الأثنين الجارى، برعاية الرئيس السيسى ، وشيخ الأزهر، ووفود دينية لــ80 دولة.