قال ضياء رشوان نقيب الصحفيين السابق والباحث بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، أنه لو لم يربط الدستور بين الصحافة والإعلام فان قانون الصحافة والإعلام الموحد ربط بينهما، لافتا إلى أن تشكيل المجلس الأعلى لصناعة وتنظيم الإعلام بدعه حميدة وسيكون هناك تنيظم حقيقى وضبط للأداء عند تطبيقه .
وأضاف رشوان خلال حلقة نقاشية حول قانون الإعلام التى تنظمها مؤسسة حماية الدستور، أن المجلس الأعلى لصناعة وتنظيم الإعلام ستكون مهمته إشرافية على أداء المؤسسات الإعلامية .
وأشار رشوان الى أن مشروع قانون الصحافة والإعلام كفل حق المواطن فى الشكوى فيما يتعلق بالذوق العام، مضيفا: مشروع القانون يعمل على توسعة البيئة الإعلامية وأنه كلما تأخرنا فى إصدار مشروع القانون كلما ساء وضع الإعلام .
ولفت رشوان إلى أن المادة 59 ،60 الخاصة بالاحتكار أن ما وضعنا من مواد فيما يتعلق بمنع الاحتكار فى المجال الإعلامى ، وصلنا أن تكون هناك ضوابط منع تعدد ملكية وسائل الاعلام المختلفة ويحظر امتلاك اكثر من محطة عامة واحدة.
وتابع رشوان إن عدد مواد الواجبات والعقبات المتواجدة بمشروع القانون أكثر من الحقوق .