البرلمان خلال جلسته العامة :

أبو شقة يطالب بتفعيل الدستور لتكريم ورعاية أسر الشهداء

العجاتى: الحكومة تتعشم فى إصدار مجلس النواب قانون لتكريم شهداء العمليات الإرهابية وأسرهم

السويدي:"ما يحدث في سيناء يتطلب الاصطفاف الوطني"

رئيس مستقبل وطن بالبرلمان:«نجدد البيعة للرئيس عبد الفتاح السيسى»

«بكري» ينعي شهداء سيناء: «مات سائق المدرعة حتى يعيش سائق التوك التوك»

إرسال برقية دعم للقوات المسلحة للتأكيد على الوقوف بجانبهم فى حربهم ضد الإرهاب

استأنف مجلس النواب، برئاسة د. على عبد العال، أعماله اليوم الأحد، بالوقوف دقيقه حداد، على ضحايا الحادث الإرهابى الذى استهدف إحدى نقاط التأمين بمنطقة شمال سيناء وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من أبطال القوات المسلحة البواسل و قتل عدد 15 إرهابيا من العناصر الإجرامية المارقة، ووافق المجلس على إرسال برقية لوزير الدفاع لدعم الجيش المصرى فى حربه ضد الإرهاب.

وأكد على عبد العال رئيس البرلمان أن العمليات الإرهابية الخسيسة التى تقوم بها الجماعات الظلامية الضالة والتى تسعى إلى استهداف الدولة وإرهاب المجتمع لزعزعة الأمن والاستقرار لن تفلح فى تحقيق ما تبغاه ولن تزيدنا حكومة وشعبا إلا عزما وإصرار على اجتثاث جذور الإرهاب وتطهير ربوع الوطن من براثنه.

وثمن عبد العال التضحيات الجليلة التى يقدمها أبطال القوات المسلحة البواسل من دماء شهدائها الذكية للذود عن الوطن وحمايته مشددا على أن هذه العمليات الإرهابية لن تزيدنا إلا إصرارا على التصدى لها والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره .

وأكد رئيس مجلس النواب، على أهمية الاصطفاف الشعبى خلف مؤسسات الدولة للتصدى لهذه المحاولات الدنيئة مؤكدا أن البرلمان لن يألو جهدا فى توفير البيئة التشريعية الرادعة للإرهاب والحاضنة للفكر الوسطى المستنير.

وقال النائب بهاء أبو شقة، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، أن الشعب المصرى بحسه السياسى الذى يمتد إلى غضون كبيرة من التاريخ أول من تنبه إلى خطر الإرهاب، وأن الإرهاب لا دين له ولا وطن، وقد أثبتت الأيام صدق هذا الحس الذى دفع الشعب للقيام بثورة 30 يونيو ووقفت فى جواره القوات المسلحة والشرطة المصرية.

وأكد على أن الجميع وقف على قلب رجل واحد، تصديا لهذا الخطر الذى بات يهدد العالم بأسره ولا يهدد مصر فحسب.

ولفت أبو شقة إلى أننا أمام نص دستورى بمادته 16 من الدستور، لتكريم شهداء ورعاية مصابى الثورة والمحاربين القدماء وأسر المفقودين فى الأرض ومصابى العمليات الأمنية وتوفير فرص العمل، مؤكدا على أننا كنواب وسلطة تشريعية لابد أن نتحرك نحو تفعيل هذا النص لتكريم هذه الدماء الذكية التى تفتدى العالم من خطر الإرهاب.

وعقب على حديث النائب بهاء أبو شقة، المستشار مجدى العجاتى، وزير الدولة للشئون القانونية ومجلس النواب، والذي قال إن الحادث الإرهابى الأخير فى سيناء ترك أثر كبير فى كل أبناء الشعب المصرى لافتا إلى الحكومة تعمل على الإهتمام بأسر الشهداء وأبنائهم قائلا:" نعمل وفق قدرات الحكومة للإهتمام بأسر الشهداء ".

وأكد على أن الحكومة تتعشم فى إصدار مجلس النواب لقانون كامل لتكريم أسر الشهداء يتضمن كافة حقوقهم، مؤكدا على أن الحكومة حتى صدور القانون تعمل وفق قدراتها للإهتمام بأسر هؤلاء الشهداء .

ولفت العجاتى إلى أنه تم بالإمس إصدار قرارات حكومية بصرف معاشات إستثنائية للشهداء الذين راحوا ضحية الأعمال الإرهابية.

وقال المهندس محمد السويدى، رئيس إئتلاف دعم مصر، أن ما يحدث فى سيناء يحتاج للإصطفاف الوطنى، دون أى تراخى فى حق الوطن قائلا:" علينا أن نتكاتف من أجل تطهير البلد من بعض الخونة الموجودين" .

فيما قال النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الاحرار إنه من الضروري الإشارة للإيجابيات كما يتم ذكر السلبيات ، مؤكدا أن الوطن يقدم أبنائه من الجيش والشرطة فداء لهذا الوطن.

وتابع : " من الصعب تحقيق كل الايجابيات التى يحلم بها المواطن إلا بعد مرور عدة سنوات، و نحن أمام حصار اقتصادى واجتماعى لهذا الوطن ويجب أن نتوحد على كلمة واحدة وهى الدولة المدنية الحديثة" .

و قدم النائب أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن التحية لقواتنا المسلحة ستظل الحامى والامان لهذا الوطن قائلا:" نجدد البيعه لرئيس الجمهورية وندعمه بكل قوة لمحاربة الإرهاب"، مؤكدا على أن الأحداث الإرهابية أعمال خبيثة ولابد من التكاتف لمواجهة هذه الأعمال، ومساندة الدولة المصرية بكل قوة ورئيسها.

وقال النائب صلاح حسب الله، عضو مجلس النواب، ان بعض النخب تجلس على السوشيال ميديا للتحريض ضد مصر ، فى إشارة لنائب رئيس الجمهورية السابق د.محمد البرادعى، الذى تحدث عن وجود العنف المتبادل فى سيناء، مؤكدا على أنه فى هذا الوقت يجب أن يعلن كل منا موقفه سواء مع الوطن أو ضد الوطن، مضيفا :"نحن كنواب ندعم قواتنا المسلحة والرئيس السيسى".

ورد عبدالعال على كلمة حسب الله قائلا : " أن كل شخص يجب أن يعلن موقفه سواء مع الوطن أو ضد الوطن لأن المنطقة الرمادية انتهت ".

وقدم النائب محمد ابو المجد رئيس حزب حماة الوطن التحية للقوات المسلحة فصفق النواب ، وردد النائب " تحيا مصر " .

وعبر النائب سعيد حساسين عن بعض المطالب بإطلاق أسماء شهداء الحادث الارهابى على الشوارع والمدارس فى محافظاتهم تكريما لهم .

وشن النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، هجومًا حادًا على نائب رئيس الجمهورية السابق د. محمد البرادعى، قائلا انه خائن ويحمى المتآمرين على مصر".

وتابع :"أنعى لكم اليوم سائق المدرعة الذى استشهد من أجل أن يعيش سائق التوكتوك و من أجل تبقى مصر رقما مهما فى المعادلة وتحافظ على أمنها واستقرارها".

ولفت بكرى إلى أن القوات المسلحة تعمل ليل نهار من أجل حماية الشعب المصرى، لافتا إلى أن نجل رئيس أركان الهيئة الهندسية النقيب عمر محمود نصار، أصيب بإصابات بالغة فى العملية الإجرامية الأخيرة، في الوقت الذي قال فيه الخائن محمد البرادعى أن ما يحدث في سيناء عنف متبادل.

وتابع:" أنا قلت قبل كدا فى 2012 أن البرادعى يحمى الخونه والمتآمرين معه على مصر".

وتطرق بكرى إلى دعوات 11نوفمبر وثورة الغلابه قائلا:" نقول للرئيس نحن معك لدعم مشروعك الوطنى وثورة 11 نوفمبر مش للغلابة ولكن للديابة و برلمان مصر صوت المصريين يقف خلف الرئيس ضد الإرهاب وضد المتآمرين".

وقال النائب السيناوى حسام الرفاعى، أن علاقة اهالى سيناء بالقوات المسلحة علاقة تاريخية مقدما التعزية للشعب المصرى فى الشهداء الذين سقطوا على أيدى الإرهابيين.

وتابع :" أوجه رسالة من سيناء للقائد العام والقائد الأعلى مفادها أن هناك من يحاول زرع الفتنة بين ابناء سيناء وابناء القوات المسلحة وأن بعض الإعلام يسعى لشق الصف الوطنى فى سيناء في ظل تمسك أبناء سيناء متمسكين بالارض".

وأضاف النائب:" لن نترك ارض سيناء وسندافع عن مصر كلها وأطالب بتوصيل رسالة لرئيس الجمهورية بشأن ضرورة التصدى لمحاولة الوقيعة بين أبناء سيناء وابناء القوات المسلحة".

واختتم النواب حديثهم بالموافقة على إرسال برقية دعم للقوات المسلحة، والتأكيد على الوقوف بجانبهم فى حربهم ضد الإرهاب.