شهد نادى الإسماعيلى العديد من الأخبار على مدار اليوم الأحد الموافق 16 / 10 / 2016، فى مقدمتها تأكيد رئيس الإسماعيلي على عدم تفاوض ناديه مع أية مدربين وإصابة شريف عبد الفضيل فى الضامة والفريق راحة سلبية اليوم.
أكد المهندس إبراهيم عثمان، رئيس نادى الإسماعيلى، أنه لم يتم التفاوض مع أى مدير فنى جديد سواء محلى أو أجنبى حتى الآن، مشيرا إلى أن كل الأسماء التى ترددت مجرد اجتهادات .
تعرض شريف عبد الفضيل مدافع الإسماعيلى للإصابة بشد فى عضلة الضامة خلال مشاركته فى مباراة فريقه الودية أمس السبت أمام مركز شباب أبو شحاتة ضمن استعدادات فريقه لخوض منافسات الدورى العام.
سيطرت حالة من الغضب على الجهاز الفنى للإسماعيلى تجاه شكرى نجيب مهاجم الدراويش بسبب استهتار اللاعب والمستوى السيئ الذى ظهر عليه اللاعب خلال مباراة الدراويش الأخيرة أمام النصر للتعدين، بسبب ابتعاد اللاعب عن تركيزه وإضاعة الفرص بشكل مريب وانعدام الروح القتالية لدى اللاعب لتقديم نفسه وإثبات جدارته بارتداء قميص الدراويش، وهو ما دفع الجهاز الفنى لاستبداله خلال اللقاء رغم مشاركته كبديل بعد إصابة حسنى عبد ربه.
يحصل فريق الإسماعيلى على راحة سلبية اليوم الأحد بعد الانتهاء من مواجهة فريق أبو شحاتة أحد فرق الدرجة الثالثة أمس السبت، والتى حددها الجهاز الفنى لتجهيز اللاعبين البدلاء الذين لم يشاركوا فى مباراة النصر للتعدى الأخيرة التى تعادل فيها الدراويش بهدف لكل فريق.
يفاضل مجلس إدارة الإسماعيلى بين عدد كبير من المدربين لتولى القيادة الفنية خلفًا لعماد سليمان الذى تمت إقالته بسبب النتائج السيئة وآخرها التعادل مع النصر للتعدين الضعيف 1/1، أبرزهم من أبناء النادى خالد القماش المدير الفنى السابق ورئيس قطاع الناشئين الحالى، وأحمد العجوز المدير الفنى لطلائع الجيش وحمزة الجمل المدير الفنى لظفار العمانى، مع أسماء أخرى من خارج أبناء الدراويش أبرزهم الفرنسى باتريس نوفو وأحمد حسام ميدو وإيهاب جلال.