أكد شريف إكرامى، حارس مرمى الأهلي، أنه سدد فاتورة تراجع مستوى المارد الأحمر فى الفترة الماضية تحت قيادة الهولندى مارتن يول، فضلاً عن عدم توفيقه فى تلك المرحلة، مشيراً إلى أن المناخ كان مهيأ لسداد تلك الفاتورة، والمحاسبة على بعض الأخطاء التى لم يرتكبها.
وأضاف إكرامى، خلال تصريحاته لبرنامج "خاص مع سيف" عبر شاشة "أون سبورت"، أن المهندس محمود طاهر كان يدعمه فى محنته بشكل غير مباشر، لافتاً إلى أنه رئيس القلعة الحمراء لم يتحدث معه بشكل مباشر، إلا أنه كان دائماً يرسل له رسائل دعم بشكل غير مباشر، وهى ما أسعدته ورفعت من معنوياته، فضلاً عن دعم مدربه طارق سليمان، وسيد عبد الحفيظ.
وتابع شريف، أنه لم يجامل فى الأهلي كما يروج البعض نظراً لكونه نجل "إكرامى الشحات"، مستدلاً على ذلك بأن الأهلي رفض ضمه مرتين فى بداية مشواره، ثم انضم للمارد الأحمر بعد أن قام بتحسين مستواه.
وأكد إكرامى أنه لن يرحل عن الأهلي، تحت أى ظرف، وأن ما يروج من شائعات حول عودة عصام الحضرى أو التفاوض مع أحمد الشناوى لا يتأثر به، ولا يتحدث عنه إطلاقاً.
وتحدث حارس الأهلي عن قائد الفريق حسام غالى، مؤكداً أن "الكابيتانو" ليس لغزاً كما يشعر البعض، وأن عصبيته التى تظهر فى بعض الأحيان نابعة من حبه للكيان، معرباً عن أمنيته بانضمام غالى لصفوف المنتخب الزطنى، نظراً لخبراته الواسعة وإمكانياته العالية، مؤكداً أنه يشعر بالأمان فى ظل وجوده بالفريق.