قال المتحدث باسم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان اليوم الأحد، إن تحرير قرية دابق السورية "انتصار استراتيجى ورمزي" على تنظيم داعش، وإن العمليات التى تدعمها تركيا متواصلة حتى تأمين حدود المنطقة بالكامل .
وقال معارضون سوريون تدعمهم دبابات وطائرات حربية تركية إنهم سيطروا على دابق بعد اشتباكات صباح اليوم أجبرت مقاتلى داعش، على ترك معقل كانوا قد تعهدوا بأن يخوضوا فيه معركة أخيرة حاسمة ضد الغرب. وسمت تركيا الهجوم "عملية درع الفرات ".
وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم أردوغان لرويترز "من الناحية الاستراتيجية من المهم أن قوات الجيش السورى الحر المدعومة من تركيا ستواصل تقدمها باتجاه الباب. وهو معقل إرهابى رئيسي" مضيفا أن المنطقة حول دابق يجرى تطهيرها لتسهيل عودة المدنيين .
وتابع قوله: "ستستمر عملية درع الفرات حتى نقتنع بأن الحدود آمنة تماما وأن من المستحيل تنفيذ هجمات إرهابية ضد المواطنين الأتراك وأن يشعر الشعب السورى بالأمان ."