يستعد عشاق السينما لاستقبال الدورة الثامنة والثلاثين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، فى الوقت نفسه تستعد إدارة المهرجان للانتهاء من كافة التفاصيل قبل انعقادها في الفترة بين 15 و24 نوفمبر المقبل.

ويتضمن المحفل السينمائي العريق أكثر من 160 فيلمًا من مختلف دول العالم، ضمن برامج ومسابقات متنوعة.

وتترأس المهرجان في دورته المقبلة الناقدة ماجدة واصف للعام الثاني على التوالى، فيما يتولى الناقد يوسف شريف رزق الله منصب المدير الفني.

وتم الإعلان عن 11 عرضا تشارك ضمن المهرجان، يتصدرها "طوني إردمان Toni Erdman"، ثم فيلم زافيه دولان المتوج بجائزة مهرجان كان الكبرى "إنها فقط نهاية العالم It's Only the End of the World".

ويعود أيضا المخرج الروماني الكبير كريستيان مونجيو بفيلم "بكالوريا Bacalaureat" المتوّج بجائزة الإخراج في مهرجان كان، والمخرج مايكل مور بفيلمه "أين الغزوة المقبلة؟ Where to Invade Next؟" .

ومن اليابان المخرج هيروكازو كوريدا بفيلم "بعد العاصفة After the Storm"، ثم يأتي الفيلم الأمريكي "رجل متعدد الاستخدامات Swiss Army Man"، وفيلم "أحلام سعيدة Sweet Dreams" الذي اختير ليكون فيلم افتتاح برنامج نصف شهر المخرجين.

المخرج الفلبيني الأكثر شهرة بريلانتي ميندوزا يشارك بفيلمه الأخير "ما روزا Ma'Rosa" ، ومن الولايات المتحدة "بيليه: مولد أسطورة Pele: Birth of a Legend" للشقيقين جيف ومايكل زيمباليست.

أيضا سلوفاكيا يأتي الفيلم "المُدرسة The Teacher"، وأخيرا الفيلم المتوج بجائزة التصوير في مهرجان صن دانس "أرض الاستنارة The Land of the Enlightened"، والفيلم البريطانى FLORENCE FOSTER JENKINS أحدث عمل سينمائى قامت ببطولته الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل ستريب ويشاركها البطولة الممثل البريطانى هيوجرانت، ولذى يعرض لأول مرة في الشرق الأوسط ضمن المهرجان.

الفيلم تم اختياره بالدورة الـ60 من مهرجان لندن السينمائى، فيما كان عرضه العالمي الأول في مهرجان برلين السينمائي الدولي حيث نال جائزة لجنة التحكيم بقسم Forum.

وقررت إدارة المهرجان تنظيم قسم خاص في إطار الدورة المقبلة يهتم بعرض مجموعة من الأفلام المصرية المتميزة التي أنتجت عامي 2015 و 2016 بعد ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، ومنها "نوارة " ، " قبل زحمة الصيف "، " إشتباك" ، "هيبت و "سكر مر " وغيرها.

المهرجان اختار افلام "يوم للستات" للمشاركة ضمن المسابقة الدولية ليمثل مصر، وذلك عقب عرضه ضمن الدولة الـ٦٠ من مهرجان لندن السينمائى الدولى، ويشارك "يوم للستات" ضمن قسم Debate Strand ، فيما من المقرر أن يفتتح الفيلم فعاليات "القاهرة السينمائي".

وتناولت عدد من المواقع بشكل مغلوط أنباء حول خلل ما بمشاركة الفيلم ضمن مهرجان لندن ومن ثم تمثيله لمصر فى مهرجان القاهرة، وهو أمر لا يفترض أن يمر على ادارة المهرجان القاهرى المحترمة.

وبالنظر إلى المادة السادسة ضمن لائحة "القاهرة السينمائى" والخاصة بالمسابقة الرسمية يشير البند الأول منها الى قبول الأفلام التى لم تشارك فى فى المسابقة الرسمية لأى مهرجان سينمائى دولى أخر معترف به من قبل الأتحاد الدولى للمنتجين (PIAPF).

لذلك فأنه من الجائز للفيلم المشاركة فى المهرجان البريطانى ومن ثم العرض ضمن المسابقة الدولية بـ"القاهرة السينمائى"، حيث إنه لم يخالف هذا الشرط الأساسى، فى ظل عدم اعتماد مهرجان لندن ضمن "الفئة أ" بقائمة المهرجانات الكبرى فى العالم.

المهرجان اختار أيضا فيلمه "آخر أيام المدينة" ليمثل مصر بذات المسابقة، ويمر للعام الثانى على التوالى بأزمة اختيار ممثل السينما المصرية فى المسابقة الدولية، فبعد انتقادات وجهت لأدارة المهرجان العام الماضى بعد اعلان اسم الفنانة داليا البحيرى، جاءت موجة الانتقادات أشد وأعنف هذا العام بمجرد الإعلان عن اختيار الفنانة الشابة أروى جودى ضمن لجنة التحكيم .

وهو ما دعى ادارة المهرجان الى التأكيد من خلال بيان صحفى على التزامه بأختياراته سواء فى وجود أروى أو الأردنية صبا مبارك والتى لم تسلم هى الأخرى من النقد.

يدخل المهرجان أيضا وللمرة الأولى في تاريخه منذ انطلاقه عام 1976، عالم تكنولوجيا والتنظيم الذكي، حيث أبرم تعاقدًا مع موقع "السينما.كوم" الرائد في مجال حجز تذاكر السينما إلكترونيًا.

ويتم من خلال التعاقد استحداث نظام جديد لحجز تذاكر المهرجان إلكترونيًا عبر الموقع الإلكتروني، وهاتفيًا من خلال أرقام مختصرة، مع إتاحة الفرصة للمشاهد أن يحدد المقعد المناسب له داخل القاعة ليشاهد من خلاله الفيلم، ودفع قيمة التذكرة من خلال بطاقات الائتمان أو خدمة فوري.