استشهد صباح أمس 12 فرد من أفراد القوات المسلحة وأصيب ستة آخرين، بعد هجوم مسلح من الجماعات الموجودة في سيناء على أحد أكمنة الجيش المصري في سيناء.
وفي أول رد فعل للسفارة الإسرائيلية في القاهرة على الحادث، قالت في تدوينة لها على صفحتها الشخصية، “تنعي السفارة الاسرائيلية في مصر شهداء الحادث الارهابي في سيناء و تؤكد انها تقف بجانب مصر في حربها ضد الارهاب”، ولاقت هذه التدوينة معارضة شديدة من النشطاء رافضين هذه التعزية.
1
2
3
وأصدر المتحدث العسكري بياناً بالأمس بشأن تفاصيل العملية الغادرة، وقال المتحدث الرسمي في بيانه، “قامت مجموعة مسلحة من العناصر الإرهابية صباح اليوم الجمعة بمهاجمة أحد نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعى ، وعلى الفور تم الإشتباك معهم وتمكنت عناصرنا من قتل عدد (15) إرهابى وإصابة عدد منهم ، وجارى إستكمال أعمال البحث والتمشيط للمنطقة للقضاء على باقى العناصر التكفيرية”