اعتاد مصطفى بكري بتأييد النظام الحاكم في جميع قراراته تقريبا وخطواته، إلا أن جميع متابعي بكري على توتير فوجئوا اليوم ومنذ قليل، بتغريدات ينتقد فيها تنظيم السلطة المصرية لمؤتمر في مدينة العين السخنة بشأن القضية الفلسطينية، دون دعوة ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية أو ممثلها أبو مازن.
وكتب بكري في تلك التغريدات أن ذلك لم يحدث على مر تاريخ القضية الفلسطينية من قبل، وطالب بكري السيسي بالتدخل وإلغاء هذا المؤتمر فوراً، لأن وجوده على أرض مصر في عدم تواجد ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية سوف يتم تفسيره أن مصر تُعد انقلاباً على السلطة الشرعية في فلسطين.
وأضاف بكري أنه لا أحد يستطيع تجاوز منظمة التحرير الفلسطينية في مناقشة القضية الفلسطينية، هذا وقد انتقدت اليوم المنظمة عقد ذلك المؤتمر على أرض مصر في بيان رسمي لها نشرته وكالة الأناضول الإخبارية.
77