كشف موقع "ويكيليكس"، تسريبات جديدة لهيلاري كلينتون، المرشحة لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية، حيث أكدت في رسالة إلكترونية لمدير حملتها الانتخابية، جون بوداستا، أن "خدعة" مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين أفضل من عدم وجود مفاوضات بين الجانبين على الإطلاق.

ونشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، تفاصيل خطاب بتاريخ 23 مارس 2016، قبل الانتخابات العامة في إسرائيل، كتبت هيلاري رسالة إلى جاكي سوليفان مستشارتها لشئون السياسة الخارجية وبوداستا، حيث أرسلت سوليفان، رسالة فيها مقال منشور في صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، حول اعتذار رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، عن بيان صدر يوم الانتخابات، قال فيه إن الناخبين العرب يتدفقون على مراكز الاقتراع.

وكتبت سوليفان، التي من المتوقع أن تصبح مستشارة الأمن القومي الأمريكي في حالة انتخاب هيلاري رئيسة للولايات المتحدة، أن بيبي "نتانياهو" العملى ظهر، فردت عليها المرشحة الديمقراطية بعد 7 دقائق، قائلة إن الاعتذار بداية يجب استغلالها، وربطت بين ذلك وعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ودارت أغلب تسريبات كلينتون حول إسرائيل، حيث تضمنت رسائل من ستيورات إيزينستات، الذي خدم في مناصب مهمة خلال رئاسة بيل كلينتون، كما أنه مقرب مع هيلاري، وتدور هذه الرسائل حول تحديد موعد بين هيلاري والسفير الإسرائيلي في واشنطن رون ديرمير.