قال عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية ورئيس مؤسسة حماية الدستور، إن الدستور المصرى رسم ملامح البيئة التشريعية التى يعمل فيها الإعلام والصحافة، وأقر مبادئ ديمقراطية تبشر بحرية التعبير والصحافة والإعلام، وكفل استقلال تلك الوسائل وتطورها بعيدًا عن الاحتكار بما يضمن للمواطنين حرية تلقى المعلومات.
وأضاف موسى خلال حلقة نقاشية للمؤسسة المصرية لحماية الدستور حول قانون الصحافة والإعلام، أن القانون أعطى حق المجتمع فى الإعلام بعيدًا عن العشوائية، مشيرًا إلى أن من أهم القوانين المكملة للدستور قانون الإعلام، لافتًا إلى أن الجماعة الصحفية هى من أنجزته، وهو ناتج عن توافق وحوار مجتمعى، وقريبًا سيكون فى البرلمان.
وأشار رئيس مؤسسة حماية الدستور إلى أن مشروع القانون تحديدًا فى الباب الأول الأحكام العامة تتضمن حرية الصحافة والإعلام، لافتًا إلى أن أهم ما جاء فى الباب الثالث أنه لا يجوز الترخيص للصحف على أساس تميز دينى أو على أساس طائفى أو نشاط معادى للديمقراطية، موضحًا أن الباب الرابع تعرض للمؤسسات الصحفية، والباب السادس تعلق بالمجلس الأعلى للاعلام كهيئة مستقلة تتولى شئون الإعلام .