عاد إلى القاهرة مساء اليوم، الأحد، سامح شكرى، وزير الخارجية، قادما على رأس وفد من جنيف؛ بعد جولة أوروبية استغرقت أربعة أيام، وشملت زيارة النمسا وسويسرا، بحث خلالها دعم التعاون وآخر تطورات المنطقة.

التقى وزير الخارجية، خلال زيارته للنمسا، المستشار النمساوى، "كريستيان كيرن"، وتم تسليمه خطابًا من رئيس الجمهورية، يتضمن الترحيب بتلبية الدعوة التى وجهها المستشار النمساوي للرئيس للقيام بزيارة إلى النمسا، ويتضمن الخطاب كذلك تقديم الدعوة للمستشار النمساوى لزيارة القاهرة، كما التقى مع وزير خارجية النمسا، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان النمساوى.

وشارك وزير الخارجية، فى افتتاح فعاليات لرجال الأعمال المصريين والنمساويين وفى سويسرا، وفى اجتماع لوزان الخاص بسوريا بناء على دعوة من "جون كيرى"، وزير الخارجية الأمريكى لمصر على ضوء الدور المهم الذى تضطلع به فى دعم جهود التسوية السياسية للأزمة السورية، وما تتمتع به مصر من مواقف متوازنة من شأنها أن تعزز من الجهود المبذولة لدعم الحل السياسي للأزمة السورية.