ذكرت مصادر وصفت بالمطلعة لموقع "بلومبيرج" الاقتصادي أن مصر عينت فرع لسيتي جروب مستشارا ماليا للمساعدة في بيع محتمل لحصتها في البنك العربي الأفريقي الدولي.

وقالت المصادر أن سلطات البنك المركزي لاتزال تحدد حجم العقد الخاص بالبنك العربي الأفريقي الدولي الذي يريدون بيعه، وما إذا كان سيتابع طرح العرض العام المبدئي أو سيكون البيع لطرف ثالث.

وتدرس سيتي جروب القيمة المحتملة للأصل وجدوى الخيارات المتاحة.

ولفت التقرير أن البيع جزء من خطة مصر لإفراغ حصص الشركات الرئيسية المملوكة للدولة، والبنوك، بما فيها بنك القاهرة وشركات النفط.

وقال محافظ البنك المركزي طارق عامر في يناير أن الحصص المعروضة للبيع علنا لإيه آي بي وبي دي سي تعزز من تداول الأسهم، وبجعل مصر واحدة من أقوى الأسواق الناشئة.

وتأتي تلك الخطوة في إطار سعي مصر لتأمين 12 مليار دولار قرض من صندوق النقد الدولي، ويقول مسؤولون أنها تساعده في استعادة ثقة المستثمرين، ووضع حد لأزمة العملات الأجنبية، والوصول إلى النمو الاقتصادي.

ويحوي الصندوق العربي الاقريقي أصول بـ13 مليار دولار، وأنشيء في عام 1964 كمشورع مشترك بين البنط المركزي المصري وصندوق الثروة السيادية في الكويت.