أعلن الدكتور أحمد زكى بدر اليوم أن الحكومة قد انتهت بالفعل من إقرار قانون الإدارة المحلية شهر 7 الماضي وتم إرساله إلى مجلس الدولة والبرلمان .

وأضاف بدر خلال زيارته ببورسعيد أنه بالفعل انتهى البرلمان من مناقشة ما يقرب من ربع القانون ووضح "بدر" أن القانون متميز ومنفرد وله اختصاصات اللامركزية كما أنه يتيح للأعضاء المنتخبين الكثير من الاختصاصات تصل إلى الاستجواب والمراقبة .

وأشار بدر أن الوزارة حفظت لكافة الفئات حقوقها في المجلس حيث يتكون المجلس من 25%شباب و 25%مرأة و50% عمال وفلاحين كما تم حفظ حقوق المسيحيين واذوي الاحتياجات الخاصة

واستطرد الوزير ان الحكومة عازمة علي إجراء الانتخابات فور انتهاء البرلمان من إقرار القانون بجانب إقرار قانون الهيئة الوطنية للانتخابات المحلية والتي تم عرض قانونها علي المجلس ايضًا ، يذكر أن الوزير كان قد وصل إلى بورسعيد في زيارة رسمية يرافقه خلالها وزير البيئة لافتتاح مصنع تدوير المخلفات القمامة وتفقد عدد من المشروعات .