شهد محافظ الدقهلية حسام الدين إمام، حفل الخريجين بجامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا بمقرها بمدينة جمصة، ويؤكد أن احتفالنا اليوم بأبنائنا الخريجين تأكيد على أهمية العلم كركيزة من ركائز النمو والتقدم والتطور واعترافا بقيمة النبوغ والإبداع وندعوهم لمزيد من التميز والتفوق.
وقال "إمام" إنه جاء اليوم من عزاء شهيد ضحى بدمه وروحه في سبيل هذا الوطن، وأنتم المستقبل والعمود الفقري لنا، ونقول لكل العالم إن كل نقطة دم تسيل تزيدنا صلابة وقوة وحفاظا على هذا الوطن، مؤكدا على أن مصر لها الفضل على كل العالم بحضارتها وجذورها وتاريخها، ولن يستطيع المتلونون والمتحولون والمنافقون النيل من مصر ومكانتها.
كما وجه تحية تقدير لآباء وأمهات الطلاب مشيرا إلى أنه لولا تضحياتهم ما تفوق الأبناء، وبعث برسالة تقدير لكل المتفوقين من الخريجين، داعيهم لمزيد من التميز والتفوق مشيرا إلى أن الدقهلية تضرب المثل والقدوة في تخريج العلماء والمفكرين والمثقفين والمبدعين.
وأشار المحافظ إلى أنه لابد في هذا المقام ووسط ما يجري من أحداث، أن نتوجه بخالص التحية لرجال القوات المسلحة ورجال الشرطة حماة الوطن، والحراس الأمناء، على أمنه في مواجهة كافة أشكال الإرهاب، والحفاظ على الأمن والنظام.
وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني ثم تلاوة بعض آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى عدد من رؤساء وعمداء الكليات كلمة رحبوا فيها بالمحافظ، موجهين الشكر له على دعمه الدائم وحرصه المتواصل على العملية التعليمية، بمختلف مراحلها وفئاتها.
حضر الاحتفال الدكتورمحمد القناوي رئيس جامعة المنصورة، والدكتور محمد ربيع رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا والدكتور يحي المشد رئيس الجامعة، وعدد من رؤساء وعمداء الجامعات والكليات ولفيف من الشخصيات العامة وأهالي الطلاب الخريجين والخريجات.