عقب الاشتباك الذي حدث بين جنود القوات المسلحة وعدد من العناصر الإرهابية التكفرية صباح يوم الجمعة والتي أسفرت عن استشهاد 12 جندي، بدأت القوات المسلحة بدعم من جانب عناصر من الوحدات الخاصة والشرطة المدنية القيام بتنفيذ حملة موسعة تهدف إلى ملاحقة واستهداف العناصر الإرهابية في مناطق وبؤر تقع في شمال ووسط سيناء، بالإضافة إلى المناطق الصحراوية التي تحيط بشمال سيناء .
كما أعلنت القوات المسلحة في بيان رسمي صادر عنها اليوم الإثنين أنه تم الدفع بتعزيزات من الجيش الثاني والجيش الثالث الميداني من أجل الاستعانة بها في الحملة التي تهدف إلى القضاء علي العناصر الإرهابية، وأضاف البيان أن القوات المشاركة قد تفهمت بشكل كامل المهام والواجبات المنوط بها تنفيذها، بالإضافة إلى أنه تم التأكيد على ضرورة اتخاذ جميع الاحتياطات والالتزام بأعلى درجات الحذر حرصاً على عدم إيذاء أي أرواح بريئة للأشخاص المتواجدين في تلك المناطق خلال اشتباك القوات المسلحة مع العناصر الإرهابية .

كما أكد بيان القوات المسلحة أنه بجانب هذه الإجراءات ما زالت الضربات الجوية التي قام بها الجيش منذ صباح أمس من أجل استهداف مناطق تمركز الإرهابيين مستمرة، موضحا أنه تم الاستعانة بطائرة هليكوبتر مسلح من طراز الأباتشى للقيام بتنفيذ عمليات الاستطلاع والتصوير الجوي، إلى جانب قصف عدد من الملاجئ التي تستخدمها العناصر التكفيرية المسلحة للهروب والاختباء.
وأضاف بيان القوات المسلحة، أنه تم تكثيف عناصر من القوات المسلحة ومن الشرطة الإجراءات الأمنية على امتداد الطرق والمحاور الرئيسية، بالإضافة إلى فرض طوق أمني لمنع تسرب العناصر الإرهابية من مناطق العمليات إلى القرى والمدن التي تتواجد في شمال ووسط سيناء .
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء
حملة موسعة لتمشيط ومداهمة عدة مناطق بشمال ووسط سيناء