أعلن مسئول بوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أرسل طائرات إلى شمال شرق سوريا يوم الخميس في خطوة “غير معتادة تماماً”، لحماية قوات عمليات خاصة برية أمريكية من التعرض لهجمات من قبل الطائرات الحكومية السورية .
وقال الكابتن جيف ديفيز المتحدث باسم البنتاجون للصحافيين: “إن طائرات التحالف وصلت إلى المنطقة الواقعة حول مدينة الحسكة في الوقت الذي كانت طائرتان سوريتان من طراز سوخوي-24 تغادران المنطقة، وإن القوات الخاصة الأمريكية كانت موجودة في المنطقة التي تعرضت لهجمات”، وأضاف إن الطائرتين السوريتين لم تردا على محاولات القوات البرية الاتصال بهما.
وقال ديفيز: “إنه ليس لديه علم بأي حالات أخرى أُرسلت فيها طائرات للتحالف، للرد على عمليات قصف حكومي سوري”.
وأردف قائلاً: “هذا أمر غير معتاد تماماً لم نر النظام يقوم بمثل هذا النوع من العمل ضد وحدات حماية الشعب الكردية من قبل”.
وأُرسلت دوريات جوية قتالية إضافية إلى المنطقة من أجل حماية القوات البرية.
وحاولت طائرتان سوريتان يوم الجمعة، اجتياز المجال الجوي حول الحسكة ولكنهما غادرتا دون وقوع أي حادث عندما واجهتا طائرات مقاتلة تابعة للتحالف. وكانت طائرات التحالف من طراز إف-22 واقتربت حتى أصبحت على بعد 1.6 كيلومتر من الطائرتين السوريتين .
وشنت الحكومة السورية يوم الجمعة غارات جوية وقصف مدفعي لليوم الثاني، مما دفع آلاف المدنيين إلى إخلاء مناطق يقطنها الأكراد بالمدينة. وقُتل عشرات المدنيين خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية.
وقال ديفيز إنه تم الاتصال بالروس من خلال قناة تُستخدم للسلامة الجوية، وإنهم أوضحوا أن هذا القصف لا تقوم به طائراتهم.
وأضاف أنه طُلب من الروس إبلاغ الحكومة السورية أن الطائرات الأمريكية ستدافع عن قواتها على الأرض إذا تعرضت لخطر.
وقال: “تم تقديم النصح للنظام السوري بشكل واضح بعدم التدخل في شؤون قوات التحالف أو شركائنا”، مضيفاً أن للولايات المتحدة الحق في الدفاع عن قواتها.
وقال فيصل عيتاني وهو باحث كبير في معهد أتلانتك كوينسل البحثي إن من السهل بالنسبة للحكومة السورية تفادي قصف القواعد الضخمة ولكن قصف مناطق قريبة من قوات وحدات حماية الشعب الكردية التي تدربها القوات الأمريكية سيكون أمراً محفوفاً بالخطر بشكل أكبر بكثير.
وأضاف: “إذا واصل النظام قصف المناطق القريبة من القوات الأمريكية، أعتقد ببساطة حينئذ أن الولايات المتحدة ستسقط طائرات النظام”.