عقد الشيخ مجدي بدران وكيل وزارة الاوقاف بالإسماعيلية، اليوم الاحد، إجتماعًا موسعًا بمسجد السلام، مع مديري الادارات الفرعية، ورؤساء المناطق، وأئمة المساجد، ومفتشي المتابعة بالمديرية.

وشدد الشيخ على ائمة المساجد خلال الاجتماع، بالحرص على القاء الدروس، ولقاءات التوعية التي من خلالها يعالج النوازل، والفتن، وحذر من التطرق لأي موضوعات خارجية على المنبر، مؤكدا انه فى حالة إثبات التطرف الفكري لاحد الائمة، سوف يتم إتخاذ الإجراءات اللازمة قانونا ضده.

وناقش بدران، خلال الاجتماع، تفعيل دور المسجد الجامع، وأهميته لما له من رسالة دعوية ومجتمعية ، بحيث يصبح المسجد الجامع محور ارتكاز لنشر الفكر الإسلامي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة.

وقرر وكيل الوزارة إختيار مسجدين من كل إدارة، ومسجد من كل منطقة من المناطق التابعة للإدارات مع اختيار افضل الائمة لإلقاء ندوات أسبوعية وردوس يومية.

وأكد "فضيلته" على السادة مديري الإدارات، ورؤساء المناطق بتكثيف المرور على القوافل والدروس ومتابعة الإمام والعاملين بالمسجد، بالإضافة الى تشكيل مجالس ادارات للمساجد الكبرى، التي لا يوجد به مجالس ادارة.

صرح بذلك إبراهيم رمضان المنسق الإعلامي لمديرية أوقاف الإسماعيلية