قبل ساعات من الانتخابات داخل اللجان النوعية بمجلس النواب، أعلن النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، ترشحه على رئاسة حقوق الإنسان بمجلس النواب، قائلاً: "أتعهد للنواب والشعب بأن تشهد لجنة حقوق الإنسان طفرة".

وقال عابد، فى تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين اليوم، إنه سيعمل على 6 ملفات رئيسية داخل لجنة حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن أحد الملفات التى سيتبناها تفعيل العدالة الاجتماعية، وإصدار قانون العدالة الانتقالية خلال شهرين، وأنه سيتقدم بمشروع قانون فى هذا الصدد بعد توقيعه من 10% من الأعضاء خلال شهر.

وأضاف عابد، أن أحد الملفات المهامة التى سيعمل عليها داخل اللجنة، الملف الأمنى بتقسيم محافظات الجمهورية إلى 6 قطاعات جغرافية، على أن يتم تكليف أعضاء اللجنة حسب القطاعات الجغرافية، وذلك للوقوف على أوضاع السجون وأقسام الشرطة ودور الرعاية التابعة لها، من خلال الزيارات الميدانية، فيما يشمل الملف الثانى قطاع التعليم، وذلك من خلال الشق الرقابى والتشريعى، الأول يكون من خلال الزيارات الميدانية للمدارس ومتابعة المناهج الدراسية والكثافة الطلابية بالفصول، والثانى من خلال سن تشريعات تساعد على تنمية المهارات لدى الطلاب وإعادة الهيبة إلى المعلم.

وتابع النائب، أن أحد الملفات المهمة التى سيعمل عليها "الصحة" والتى تتضمن عقد زيارات مفاجئة للمستشفيات على مستوى الجمهورية، مع متابعة الأدوية الناقصة فى السوق، علاوة عن ملف التضامن وسيتم خلاله إعادة دراسة نموذج تكافل وكرامة من حيث الايجابيات والسلبيات، وسن تشريعات لأطفال الشوارع وإعادة تأهيلهم، والتواصل مع منظمات المجتمع المدنى والمجالس القومية المتخصصة لبحث مدى احتياجهم لمشروعات قوانين تتعلق بعملهم، ودراسة التعامل مع التعاون مع السفارات الأجنبية لشرح الرؤية المصريه فى العلاقات الخارجية وملف حقوق الإنسان.

وأكد عابد، أنه سيعمل على تفعيل العدالة الاجتماعية، مشدده على ضرورة أن يكون للجنة حقوق الإنسان دور متساو مع حقوق الإنسان فى مصر، مشيرا إلى أن لجنة حقوق الإنسان هى لجنة مهمة لها أعمال مشتركة مع الـ"24" لجنة الأخرى، مشيرا إلى أنه سيتواصل مع كال اللجان فيما يخص المشروعات المشترك.

وتعقيباً على الانتقادات الموجة إلى رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، بحشد الأعضاء داخل اللجنة لدعمه فى رئاستها قال: "الانتخابات تقوم على الحشد".