أكد محمد عبد المنصف حارس مرمى إنبى، أنه بالفعل تواصل مع إدارة ناديه وصمم على الامتثال فى تحقيق رسمى بعد ما قاله علاء عبد العال المدير الفنى للفريق، أنه سرب تسجيل صوتى له فى المحاضرة الفنية التالية لمواجهة المقاصة بالدورى، التى خسرها الفريق بثلاثية نظيفة .
قال "عبد المنصف": "أولاً لا أقبل أية اتهامات أخلاقية فبعد 22 موسم مشاركة فى الدورى الممتاز هسجل لمدرب؟!.. واللى اتقال فى التسجيل اللى سمعته النهاردة لأول مرة من خلال إدارة النادى بالظبط عبارة عن جلسة تحفيزية للاعبين وليس بها عيباً بل تثبت أن المدير الفنى يعمل على تحفيز اللاعبين بالفريق " .
أضاف أوسة أنه طلب من إدارة إنبى إعلان نتيجة التحقيق فور انتهائه حتى يتضح للجميع جميع تفاصيل الواقعة قائلاً: "لست مدان بشىء والتحقيق سيثبت كل شىء وعلى من قال إن لديه تسجيل يقول للناس هو التسجيل جابه منين لازم تبقى الأمور معلنه وليست اتهامات بالباطل".
شدد أوسة فى ختام تصريحاته على أنه يكن كل احترام للجميع داخل النادى ولكنه يرفض أية اتهامات توجه إليه قائلاً: "عملت مع العديد من المدربين والأجانب والمصريين ولم يقل عنى أحد طوال مشاركاتى ما قيل، لذلك ساكتفى بما قولته الآن وبعد التحقيق سأتحدث فى كل الأمور".