كشف مسؤولون صينيون النقاب عن خطط إطلاق أحدث بعثة ترسلها البلاد إلى الفضاء، الاثنين المقبل، حيث سينطلق اثنان من الرواد إلى الفضاء على أن تلتحم مركبتهما بمختبر فضائي على أحد المدارات.

وسيتم إطلاق المركبة الفضائية “شنتشو 11” عند الساعة 07:30 دقيقة صباحا، حسبما قال وو بينغ، نائب مدير مكتب هندسة الفضاء الصينية، في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون.
وسوف تقلع بعثة شنتشو على متن الصاروخ الحامل “لونغ مارش - 2 إف” من مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية الواقع على مشارف صحراء غوبي شمالي الصين.
ومن المقرر أن تلتحم المركبة الفضائية بمحطة الفضاء “تيانقونغ - 2” في غضون يومين، على أن يمكث رائدا الفضاء هناك لمدة 30 يوما لاختبار قدرة المجمع الفضائي على دعم معيشتهما. كما سيقوم الرائدان بإجراء تجارب طبية وعلمية، حسبما قال وو، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
محطة الفضاء التجريبية السابقة “تيانقونغ - 1”، التي تم إطلاقها عام 2011، خرجت من الخدمة في مارس، بعد تمديد مهمتها لعامين والتحامها مع ثلاث مركبات فضائية زائرة.
وتعتبر محطتا الفضاء “تيانقونغ” أو “القصر السماوي” نقطتي انطلاق بعثة سيتم إرسالها إلى المريخ مع نهاية العقد الحالي. وحدد وو هوية رائدي الفضاء المشاركين في هذه المهمة، وهما جينغ هاي بنغ البالغ من العمر 49 عاما، وتشن دونغ البالغ من العمر 37 عاما.
وستكون هذه المهمة ثالث رحلة لجينغ إلى الفضاء عقب رحلتين عامي 2008 و2012. وقال جينغ في مؤتمر صحفي منفصل “إنه حلم أي رائد فضاء أن يكون قادرا على القيام بالعديد من المهام الفضائية”.