شن وزير الشئون البحرية الإندونيسي سوسى بودجياستوتى، حملة شرسة ضد الصيد المحظور.
وأعلن رئيس الوزراء جوكو ويدودو عن أنه لديه النية فى تدمير 71 مركبا من التى حجزها أمام أكثر من 17 ألفا و500 جزيرة التى تكون الأرخبيل الإندونيسي.
وتحتل إندونيسيا المركز الثاني عالميا فى إنتاج الأسماك بعد الصين، ويفقدها الصيد غير الشرعي ما يعادل العديد من المليارات من الدولارات سنويا، وأن عملية الصيد تساعد فى إعاشة 84% من الصيادين الآسيويين وأن ثلاثة أرباع مراكب الصيد من 6ر4 مليون مركب للصيد هى أيضا آسيوية.
وقد قامت إندونيسيا في فبراير الماضي بإغراق 30 مركبة من الفلبين وفيتنام ومالي وبرمانيا و13 من فيتنام، و10 أخرين من مالى في أبريل الماضى.. حيث يقوم الصيادون باصطياد أسماك التونة والقرش وأسماك ألبكورة القريبة من سطح الماء والمشكلة الصعبة لأن الدولة تريد حماية مصادرها والسيطرة على مياهها وهى تمتلك 2460 مركبا صيد قادرة على الذهاب لابعد الحدود مقابل ألف و350 مركبة في 2007 وهي في حاجة للأسماك التي تغذي بها 255 مليون مواطن.

أ ع أ