عقد المهندس شريف محمد حبيب، محافظ بنى سويف، اجتماعاً موسعاً لبحث سبل التعاون وآليات مواجهة البناء المخالف، ومراجعة تطبيق الإجراءات والاشتراطات حسب القانون فى هذا المجال، وذلك فى إطار تنفيذ خطة الدولة لمواجهة البناء المخالف، وإعلاء مبدأ سيادة القانون والإجراءات التى تنفذها المحافظة فى هذا الملف المهم الذى توليه اهتماماً كبيراً .
وشدد المحافظ على أهمية التعاون بين الجهاز والمحافظة فى مجال تدريب المهندسين المفتشين على الإجراءات الصحيحة ضد المخالفين فى أعمال البناء والتعامل المناسب والقانونى فى مجال مراجعة الأبنية، وإجراءات استصدار رخص البناء والذى يسهم بشكل أفضل فى إيجاد حلول وإنجاز ملموس فى هذا الملف الحيوى وحتى لا يفلت المخالف من العقوبة .
وتم الاتفاق، خلال الاجتماع، على تشكيل فريق عمل من التخطيط العمرانى والشؤون القانونية والتفتيش المالى والإدارى "من المحافظة" مع جهاز التفتيش على البناء لمراجعة كافة التراخيص ومطابقتها لما تم تنفيذه على الطبيعة فى ملف البناء بأكمله، من خلال المعاينة على الطبيعة وإعداد تقرير مفصل عن الوضع الحالى وتحديد أوجه المخالفة لتطبيق القانون فى هذا الشأن .
وتمت مناقشة استفسارات المهندسين حول بعض مواد قانون 119 لسنة 2008، ومسئولية المالك والمهندس المشرف والمهندس المصمم والمقاول فى مخالفات البناء وتحديديها بشكل دقيق لتحديد القائم بالمخالفة ،بالإضافة إلى مناقشة مشروعات التقسيم والمشكلات التى تواجه التقسيم .
حضر الاجتماع اللواء حسام الدين رفعت السكرتير العام،والمهندس عبدالمنعم صالح رئيس جهاز التفتيش على أعمال البناء التابع لوزارة الاسكان ،والمهندسة نهى خاطر مدير التخطيط العمرانى والأستاذ أحمد حسين مدير الشؤون القانونية والأستاذ عبده فتحى مدير التفتيش المالى والإدارى، فضلاً عن عدد من مهندسى التخطيط العمرانى بالمحافظة .